رفاق منيب يدينون بشدة “الإعتداء الجبان” على مواطن “معاق” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدان فرع سيد الزوين للحزب الاشتراكي الموحد وبشدة ما وصفه “الاعتداء الجبان” الذي تعرض له عبد العزيز الرداد صباح اليوم الاثنين في حدود الساعة 2h45 صباحا من طرف مجهولين حاول احدهم سلبه هاتفه النقال وحين لم يفلح قام بالاعتداء عليه بالضرب، وذلك في اعتداء هو الثاني من نوعه خلال الاسبوعين المنصرمين.

وحمّل المكتب الحزبي في بلاغ توصلت به كشـ24 السلطات مسؤولية اي اعتداء قد يمس السلامة البدنية لعبد العزيز الرداد المعتصم امام ولاية مراكش منذ 31 يوليوز، والذي يأتي الاعتداء الثاني عليه، ليضاف الى المضايقات والاستفزازات المتكررة التي تروم التأثير على الرداد وتخويفه. حسب تعبير البلاغ.

وطالب فرع سيد الزوين للحزب الاشتراكي الموحد، بفتح تحقيق بشأن حادث الاعتداء وترتيب الجزاءات القانونية في حق المعتدين، مجددا مطلبه بايجاد حل عاجل لهذا الملف الاجتماعي ووضع حد لمعاناة عائلة الرداد وفتح حوار جدي معه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة