رغم كورونا.. عشرات العمال مكدسون في براريك بدون أجر بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، أنها تلقت إتصالات تفيد أن 80 عاملا في قطاع البناء، يعملون منذ سنوات بمشروع عقاري يتعلق ببناء إقامات بحي المسيرة الثالثة بمقاطعة المنارة بمراكش ،تم التخلي عنهم بدون أداء أجورهم لمدة شهرين.

والخطير في الأمر تضيف الجمعية في بلاغ توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن هؤلاء العمال مكدسون في براريك صفيحية داخل المشروع في زمن الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أحد العمال في إتصاله بفرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن العمال لم يتم إخبارهم بوقف الأشغال، وأنه تمت زيارتهم من طرف رجال السلطة هناك التي حضرت مرفوقة بالقوات المساعدة، دون أن يتم إيجاد حل لوضعيتهم، أو إخبارهم بأي إجراء.

ويطالب العمال الثمانون، وفق البلاغ، بمستحقاتهم الأجرية، حتى يتمكنوا من العودة لديارهم، خاصة أنهم كلهم ينحدرون من مناطق بعيدة عن مراكش، علما أنه ليس المرة الأولى التي يتوقف فيها صاحب المشروع عن تأدية مستحقات العمال، حيث سبق للجمعية أن تدخلت لإثارة المشكل لذى الجهات المختصة.

وأشار البلاغ إلى أن السلطات المحلية على دراية ومعرفة تامة بالأشغال وسبق لها بدورها أن تدخلت لإيجاد حل خلال محطتين أو أكثر، في الوقت الذي تبقى فيه مندوبية التشغيل خارج التغطية وإحترام مدونة الشغل وحقوق العمال في العديد من القطاعات وخاصة قطاع البناء لا يعنيها وفق البلاغ.

وطالبت الجمعية من خلال بلاغها، الجهات المختصة بحمل المشغل على تسوية أجور العمال، وأيجاد حل لوضعيتهم لضمان حقهم في العيش الكريم ، والوقاية من الجائحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة