رغم قرار المنع.. بيع الأضاحي سرّا داخل “كاراجات” في حي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لم يحترم العديد من باعة الأضاحي قرار السلطات بغلق “الكراجات”، حيث تحول بيع أضاحي العيد في هذه الفترة إلى نشاط سري يمارس خفية، وذلك على مستوى الملحقة الإدارية باب أغمات بالمدينة العتيقة بمراكش.

وحسب مصادر كشـ24 فإن حي سيدي يوب من الأحياء التي تم فيها فتح “كاراج” لعرض أكباش العيد، إلا أن طريقة بيع الأضاحي تطرح أكثر من علامة استفهام في ظل الإجراءات الوقاية والاحترازية المفروض تطبيقها بمثل هذه الأماكن لمنع تفشي فيروس كورونا.

وفي الوقت التي تدعو فيه المصالح الصحية عدم اقتناء الأضحية من نقاط بيع غير معتمدة واحترام قرار منع البيع في هذه المرحلة بـ”الكراجات” إلى حين صدور قرار يسمح بذلك، فإن عددا من المواطنين يقبلون حاليا على هذه “الكراجات” وحتى نقاط بيع موازية تنشط سرا لاقتناء الأضاحي، وذلك بالرغم أن هذه الأضاحي غير مراقبة ولم تخضع للفحص البيطري وقد تكون مريضة، وسط دعوات تطالب المواطنين بالتريث إلى غاية إعادة الترخيص بنشاط “الكراجات”.

يشار إلى أن العديد من الباعة و الكسابة، يعيشون تزامنا مع قرب عيد الأضحى، على وقع الترقب وانتظار ما ستقرره السلطات المختصة بخصوص استعمال “الكراجات” بمراكش وكذا مدن المملكة، لعرض سلعهم على غرار السنوات الماضية، بالرغم من تداعيات جائحة كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة