رغم الأزمات.. دول تتطلع للمستقبل في “إكسبو 2020 دبي”

حرر بتاريخ من طرف

على الرغم من الأزمات الطاحنة التي تضرب بلادهم، إلا أنهم قرروا ألا يفوتوا معرضا عالميا كـ”إكسبو 2020 دبي”، يستطيعون من خلاله التطلُّع لآفاق المستقبل، وعرض حضارتهم وثقافتهم أمام العالم أجمع.

لبنان، العراق، سوريا، اليمن، وفلسطين، دولٌ تعاني من أزمات عدّة، إلا أنّهم يشتركون في صفات عديدة أهمّها التاريخ والحضارة والثقافة الغنيّة التي سيتطلع زوّار معرض إكسبو 2020 دبي إلى التعرُّف عليها.

ويقع جناح الدولة اللبنانية في منطقة الفرص، وهو ما يعكس ما يطمح إليه بلدٌ كلبنان غني بكل الثقافات، ولديه من الموارد البشرية ما يؤهله للاستفادة من تواجده في منطقة الفرص.

ويتجذّر الشعب اللبناني ليس على الصعيد المحلي فحسب، لكن في العالم أيضًا.

ونشر الحساب الرسمي للجناح اللبناني عبر موقع تويتر: “استعدوا للتعرُّفِ على لبنان كل يومٍ ولمدة 6 أشهر في إكسبو 2020 دبي”.

ويهدف لبنان من مشاركته في الحدث الأضخم عالميًّا في الشرق الأوسط لإتاحة فرص لا نهاية لها لاستخدام العقول، مع توفير مصدر إلهام ودمج التقاليد اللبنانية مع الرؤى العالمية.

وتابع الحساب عبر تويتر: “6 أشهر من الفن المذهل، عروض جسدية ورقمية لا تُنسى، عروض رائعة، إبداع لا مثيل له!، 6 أشهر من الأفكار الرائعة!”

ويدعو الجناح لاكتشاف “الأنشطة المرتبطة بالتقنية المتقدمة التي تركز على تمكين الشباب والرياضة والحياة الليلية، والاستمتاع بعروض الأداء الحية والورش والتجمعات المفاجئة والمؤتمرات والمسابقات والمهرجانات ذات الطابع الخاص، ولاكتشاف مسيرتك الشخصية بين الماضي والمستقبل بينما تتعرف إلى جزر ذات موضوعات فريدة”.

العراق.. منطقة الفرص

أمَّا العراق فعلى الرغم من أزماته؛ إلا أنّه يسعى لإبهار العالم بما يمتلكه من فرصٍ واعدةٍ تؤهله للتقدم نحو المستقبل بخطى ثابتة.

ويقدِّم جناح العراق، الذي يقع في منطقة الفرص، دعوة لجولة افتراضية مشوّقة، ودعوة لاكتشاف جمال العمارة العراقية، ودعوة لحضور الندوات والاجتماعات والفعاليات الأخرى.

وتفقد السفير العراقي في الإمارات، الدكتور مظفر الجبوري، في أغسطس الماضي أعمال إنشاء الجناح العراقي في إكسبو 2020 دبي.

وشدد الجبوري، في تصريحات صحفية له، على أهمية إبراز الرسالة التي صُمم الجناح العراقي على أساسها وهي التنوع الثقافي والحضاري والمعماري.

وأشار إلى أهمية بذل كافة الجهود اللازمة لتقديم الجناح العراقي بالشكل الذي يليق بتاريخ العراق وعمق حضارته وتراثه الإنساني.

اليمن.. منطقة الاستدامة (مكان للفكر والتفاهم)

في حين يقع جناح اليمن في منطقة الاستدامة، وهو ما يعكس تجذّره في عمق التاريخ الحضاري والإنساني.

ويقدم الجناح فرصة لفهم قوة المعرفة اللامتناهية، حيث سيكشف واحدة من أقدم الحضارات، بالإضافة لاكتشاف المزيد عن حبوب البن اليمني والاستمتاع بتجربة شمّ رائحته الرائعة..

سوريا.. بلد طموح قادر على بناء مستقبل أفضل

ويقع جناح سوريا في منطقة التنّقل. ويحاول الجناح إبراز الحضارة السورية الغنية بإنجازات ساهمت في تطور تاريخ البشرية، ومشاهدة كيف ستساعد الطبيعة السورية الرائدة على تعزيز المستقبل المشرق، بالإضافة لأداء الترنيمة الحورية أقدم عمل موسيقي عرفته البشرية، والتعرّف إلى تطور أنظمة الكتابة البدائية والأبجدية الأولى.

فلسطين.. منطقة الفرص

ويُعرِّف الموقع الرسمي لـ”إكسبو 2020 دبي” بأنّها أرض الرسالات والأنبياء، وبأنّها تقع في بلاد الشام، وهي أرض متجذرة في أعماق التاريخ وتضم مبانٍ عريقة.

وأضاف الموقع: “تضم إلى جانب السياحة الآخذة في الازدهار، قطاعًا صناعيّا نشطًا يوفر العديد من الفرص الاستثمارية”.

ويقدِّم الجناح جولة بالمصعد لمحاكاة الارتفاع فوق شوارع القدس الصاخبة، واكتشاف الفرص في مجال التصنيع مثل الأسمنت والمنسوجات والصابون ومنتجات خشب شجر الزيتون والمواد الغذائية، بالإضافة إلى اكتشاف معالم فلسطين واستنشاق عطورها وتذوّق مأكولاتها اللذيذة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة