ردا على شباط.. رؤساء مقاطعات بفاس يطالبون الأزمي بالكشف عن ملفات سوء التسيير

حرر بتاريخ من طرف

طالب منتخبون عن حزب العدالة والتنمية من رئيس المجلس الجماعي لمدينة فاس، بمناسبة انعقاد دورة المجلس، صباح يوم غد الخميس، بـ”الكشف” عن ملفات الفساد وسوء التسيير التي طبعت تسيير شؤون المدينة، في الولاية السابقة، في إشارة إلى التي الفترة التي كان فيها العمدة الاستقلالي السابق، حميد شباط، هو من يتولى رئاسة المجلس.

وتزامن هذا المطلب الذي عبر عنه محمد خيي، وسط تصفيقات أعضاء حزب “البيجيدي” بالجماعة، مع آخر الترتيبات لإنهاء الولاية الجماعية الحالية، في انتظار ما ستسفر عنه الانتخابات القادمة. وتوقعت عدد من الفعاليات المتتبعة للشأن المحلي بالمدينة أن تعيش المدينة، في الأسابيع القادمة، ارتفاع منسوب الاتهامات والاتهامات المتبادلة بين العمدة السابق، حميد شباط وبين حزب “البيجيدي”.

ورغم هذه الانتقادات اللاذعة التي يوجهها حزب “البيجيدي” لتجربة الاستقلاليين في التسيير، إلا أن الفريق الاستقلالي بالمجلس، والذي يحسب على خانة المعارضة لا يرد على هذه الانتقادات.

وقال محمد خيي، رئيس مقاطعة “جنان الورد”، إن هذه الدعوة لكشف الملفات وطرق التسيير ترمي إلى تأكيد توجه الحكامة الجيدة للتسيير الحالي الذي يشرف عليه حزب “المصباح”، والميزانيات التي تخصص في ميزانيات التسيير لاستهلاك الغازوال، وذلك للمقارنة بين المنطق القديم في التسيير والمنطق الجديد للتدبير، وكيف كانت تتم ترقيات الموظفين.

ودافع خيي عن التدابير التي رفعت من جودة تدبير المرفق العام، وقال إن الهوية التي رسمتها فاس في الولاية الحالية هي هوية “المعقول”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة