رجل سلطة برتبة قائد يضرب عامل إنعاش رفض تسديد ثمن وجبة فطوره

حرر بتاريخ من طرف

تواجه وزارة حصاد هذه الأيام واقعة جديدة، دخلت مرحلة التحقيق من قبل المحكمة الابتدائية بالقنيطرة ،التي أمر وكيل الملك بها، مصالح الدرك بوزان بإجراء كافة الأبحاث مع “قائد” متهم بارتكاب جريمة الضرب والجرح العمدين في حق موظف إنعاش يشتغل كبستاني ومنظف تابع لقطاع الإنعاش الوطني.

وبحسب يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن حادث اعتداء قائد على عامل إنعاش وتعريضه للضرب والجرح لأنه رفض أداء مصاريف” وجبة فطور” للقائد، حركت غضب سكان جماعة مقريصات وهيئات حقوقية، دفعت جهاز القضاء بالقنيطرة التفاعل معها بشكل سريع،بعدما أمر وكيل الملك “محمد المرزوكي” بتحريك مسطرة المتابعة ضد “نوفل الوكيلي” قائد قيادة مقريصات، بعد الاطلاع على مضامين المحاضر المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك بوزان.

وتعود تفاصيل هذه القضية “المثيرة بحسب محاضر الدرك المنجزة ، ان الضحية “سعيد الطواف”الذي اشتغل 21 سنة كبستاني ومنظف تابع لقطاع الإنعاش الوطني، كان هذا الأخير قد تلقى إتصال هاتفي كعادته من “القائد ” يطالبه بإحضار وجبة فطور إلى مكتبه،لكن العون رفض الطلب بمبرر عدم توفره على المال الكافي لتسديد ثمن الوجبة إلى جانب تراكم ديون عليه،لكن القائد تضيف يومية “المساء” غضب من العون وقام  باستدعائه لمسكنه الوظيفي، وبمجرد حضور العون إلى المنزل،شرع المسؤول بمعاتبته وتوجيه عنف لفظي شديد اللهجة، قبل أن يتحول الأمر إلى اعتداء جسدي باللكم والرفس على عامل النظافة، قبل أن يتدخل رئيس الحرس الترابي بالقيادة إلى منع رئيسه المباشر من الاستمرار في ضرب الضحية.

الواقعة عجلت بحضور رجال الدرك إلى مسرح الحادث،بعد معاينتهم للضحية ساقطا أرضا وملطخ بالدماء والقائد في حالة هستيرية،وتم نقل عامل النظافة بشكل مستعجل إلى المركز الصحي للجماعة وبعدها الإقليمي بمدينة شفشاون،قبل أن يتم نقله بتعليمات من الطبيب المداوم  إلى مستشفى القرطبي بطنجة للخضوع لعدد من الفحوصات التي خلصت إلى وجود رضوض على مستوى الرأس سلمت له بموجبها شهادة طبية تثبت مدة عجزه في 45 يوما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة