رجل أعمال بمراكش يضع فندقه رهن إشارة الأطر الطبية لمكافحة “كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

في مبادرة إنسانية تضامنية، قرر رجل أعمال بمدينة مراكش، وضع فندق في ملكيته، رهن إشارة المستشفى الجامعي محمد السادس، وذلك من أجل إيواء الاطر الصحية التي تشتغل في الخط الأمامي لاحتواء والتكفل بالحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح مصدر موثوق أن الامر يتعلق بفندق الكبير الكائن بجليز والذي تعود ملكيته لرجل الاعمال علي رحيمي، حيث قرر هذا الاخير، وضع الفندق رهن تصرف سلطات مراكش لمدة ثلاثة أشهر.

وأضاف المصدر ذاته، أن المعني بالامر، اشترط للاستفادة من خدماته، “الترخيص فقط من لدن السلطات المحلية لمباشرة عملية الإيواء”، حيث قام  بوضع مراسلة في الموضوع لدى ولاية جهة مراكش اسفي بداية الأسبوع الجاري.

وتروم هذه الخطوة التضامنية التي جاءت بمبادرة من صاحب الفندق، الذي يعتبر أول المتبرعين بجهة مراكش آسفي ضمن مالكي المؤسسات الفندقية والسياحية، وفق المصدر ذاته، (تروم) توفير الظروف المواتية للتكفل وعزل الطاقم الطبي عن عائلاتهم للحد من مخاطر انتشار الفيروس، ومن أجل حماية عائلات المشتغلين في احتواء الوباء.

وتندرج هذه الخطوة، في إطار حملة التضامن الوطني وتعبئة جميع القوى الفاعلة في بلادنا لمكافحة فيروس كورونا.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة