رجال ونساء ولاية أمن مراكش ينخرطون في حملة للتبرع بالدم

حرر بتاريخ من طرف

انخرط رجال ونساء ولاية أمن مراكش، أمس الجمعة بمقر ثكنة المجموعة المتنقلة الثالثة للمحافظة على النظام، في حملة للتبرع بالدم، مساهمة منهم في تعزيز المخزون الوطني من الدم خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تعيشها البلاد في مواجهة فيروس “كورونا” المستجد.

ونظمت هذه الحملة، التي تندرج ضمن تعليمات المدير العام الأمن للأمن الوطني لتنظيم عملية شاملة للتبرع بالدم في أوساط موظفي الأمن الوطني بربوع المملكة، تحت إشراف من مفتشية مصالح الصحة للمديرية العامة للأمن الوطني وبتنسيق مع المركز الجهوي لتحاقن الدم.

وعرفت هذه العملية، المرتبطة بالواجب الوطني وبالمبادئ الأصيلة للشرطي في استحضار لروح التطوع والمساعدة ومقاصد التآزر، نجاحا كبيرا من خلال الأعداد الملموسة للأطر والموظفين المانحين ومن خلال التدابير الجادة المتخذة على المستوى التنظيمي والصحي. ووقوفا على إنجاح هذه العملية، اتخذت ولاية الأمن جميع التدابير بتنسيق مع المصالح الصحية المختصة لتوفير الشروط القصوى، التنظيمية والصحية، والتي جعلت العملية تمر وفق الشروط الأساسية، مع كل ما تطلبته من تدابير احترازية ذات البعد الوقائي ارتباطا بالوضعية الراهنة ووفق بروتوكول منسجم مع القواعد الوقائية المعمول بها وطنيا.

كما اتخذت ولاية الأمن جميع التدابير للمحافظة على صحة الأطقم والموظفين المانحين لهذه المادة الحيوية والتي تتوخى المديرية العامة للأمن الوطني من خلالها الرفع من مستوى مخزون الدم على المستوى الوطني، والمساهمة في إنقاذ المزيد من الأرواح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة