رابطة جمعيات أولياء التلاميذ بمراكش ترفض الحلول المقترحة لإنهاء أزمة الأسر والمدارس

حرر بتاريخ من طرف

رفضت الرابطة الجهوية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بجهة مراكش آسفي، الحلول المقترحة، التي خلص إليها الإجتماع المنعقد أول أمس الإثنين، بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بخصوص المشكل القائم بين الأسر وأرباب المؤسسات التعليمية الخصوصية، حول أداء مستحقات التمدرس للأشهر الثلاثة الأخيرة.

وطالبت الرابطة الجهوية في بيان لها، بتمكين كل التلميذات والتلاميذ من وثائقهم الإدارية والتربوية دون قيد أو شرط، مؤكدة مساندتها لكل الأسر التي تتعرض لما أسمته الابتزاز والتهديد والوعيد من طرف بعض أرباب المؤسسات الخصوصية، و أشادت في المقابل بالمؤسسات التي بادرت إلى إعفاء الأسر من واجبات الأداء الشهري كليا أو جزئييا.

وعبرت الرابطة عن تضامنها مع التنسيقيات الوطنية لآباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، ومع كل الإتحادات التي اختارت الدفاع والترافع من أجل حقوق الأسر المغربية وأبنائها.

وكان اللقاء الذي احتضنه مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين برئاسة مدير الأكاديمية، وبحضور المديرين الإقليميين لمديريات مراكش والرحامنة والصويرة والأعضاء المنتخبين بالمجلس الإداري للأكاديمية وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ وممثلي مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، خلص إلى تعامل المؤسسات الخصوصية بكل مرونة مع الأسر التي تأثرت وضعيتها المادية جراء تداعيات الوباء، إما بالإعفاء الكلي أو الجزئي أو جدولة الأداء كل حسب حالته.

كما خلص إلى جعل مصلحة التلميذات والتلاميذ فوق كل اعتبار، والعمل على ضمان الاستمرارية البيداغوجية وإتمام جميع العمليات المرتبطة بنهاية السنة الدراسية، وضمان الحفاظ على المقعد الدراسي لكل تلميذ بمؤسسته الخصوصية، برسم الموسم الدراسي 2020/2021، بناء على رغبة أسرته.

وتم الاتفاق أيضا، على الإعفاء الكلي من مستحقات خدمات النقل المدرسي والإطعام منذ توقف الدراسة الحضورية إلى نهاية الموسم الدراسي، والعمل بمنطق التضامن والتواصل الدائم بين الأسرة والمؤسسة الخصوصية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة