رابطة الإخلاص تقصف المجلس الجماعي لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انتقذت رابطة الإخلاص لجمعيات الفضاءات التجارية والمهنية بمنطقة جامع الفنا ومحيطها، إقدام المجلس الجماعي على الترخيص لإحدى الشركات من أجل إقامة كشك لبيع المياه بمدخل ممر الأمير مولاي رشيد (البرانس) وعلى مقربة من المقر السابق لبنك المغرب.

واعتبرت رابطة الإخلاص لجمعيات الفضاءات التجارية والمهنية بمنطقة جامع الفنا ومحيطها، في بيان لها أن “القرار يدخل فيما أسمته خانة الارتجالية والتخبط والعشوائية، ويٌذكِّر بترخيص شبيه سابق تم إجهاضه وافشاله يروم اقامة مراحيض من نوعية خاصة بالقرب من مقر الملحقة الإدارية جامع الفنا والذي ترك على حاله لاحتضان بعض الإحتفالات والتظاهرات الثقافية والفنية والترفيهية في وقت لازالت لغة التسويف وانعدام الارادة هي السائدة والمشهود بها في تهيئة مرحاضين عموميينت على مشارف الساحة وترميمها وتحديث واجهاتهما التعريفية والاشهارية الخاصة بهما.

وتتساءل الرابطة من خلال بيانها عن “الظروف والملابسات التي ترافق هذه القرارات والتي تندرج في سياقات المس والتشويه الخطير بالمنظر العام للساحة والعبث بشكلها وتكريبتها والإضرار الممنهج بمكوناتها السياحية والتاريخية وموروثها الثقافي والشفهي اللاماي ومنعطفا آخر في سياسة الهروب الى الأمام و وضع العربة أمام الحصان والتي يجسدها المجلس المذكور في أبهى تجلياته للخلاص من تحمل المسؤولية الحقيقية وتحويل الأنظار الى الايحاء بالقيام بأمور أكثر أهمية وهي في المضمون والمحتوى هامشية وعقيمة”.

وأضاف البيان بأن “تواتـر هذه السياسات المحبطة والصادمة والمخيبة للآمال من طرف هذا المجلس، يستشف منها الانتقـاص والتبخيس لكـل موروث ثقافي وحضاري يخص المدينة الحمراء بل والاجهاز عليه وإماتته ومحو ذاكرته، كالقرار المتعلق بتحويل الحديقة التاريخية (جنان الحارثي) المرتبطة بالذاكرة الثقافية والعلمية والفنية والبيئية للمدينة الحمراء والمتنفس الإستجمامـي للساكنة الى متجر كبيـر لعرض وبيع التوابـل والشاي والذي قوبل بالرفض ( وإشادتنا بهذا الرفض) بالمقابل إبداء نفس المجلس لمنهجيـة معتادة في التلكؤ والتذبذب وعـدم التنفيذ الى الوقـت الراهن في جعـل المقر السابق لبنك المغرب بساحة جامع الفنا كمتحف معـرف بذاكرة وتاريـخ ساحة جامع الفنا”.

واستطرد البيان بأن “اللغة السائدة لهذا المجلس للأسف تتحدث عن همـوم الساكنة ومعالجة الأوضاع والإقـلاع بتدبير المرافق وتجويـد خدمات القرب، وعلـى أرض الواقع لا يرى الا انكفـاءا وتقهقـرا وتراجعا شديدا لها وعلى شتى الأصعدة بل وبفشله المعلن في تنفيذ المطالب حيث يبـدو أن بعض قراراته الغير محسوبـة تنحو الىى إضفـاء ديناميكية وفعالية مفقودة وغير موجودة وتسير وفق تكريس أفق ضيق وخبرة منعدمــة في تسيير مدينة بحجم مراكـش وانتكاسة قصوى للتطلعات والآمال العريضة للساكنة من فريق يشكل أ أغلبية (في هذا المجلس) أظهر في العديد من المناسبات ولايزال وكأبسـط الأشياء عدم انسجام وهمز ولمز وتراشق وحتى عداءات واتهامات بين بعض أعضاءه المسموعة والمرئية التي تصل الـى حد الكلام النابي علـى بعض صفحـات التواصل الإجتماعي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة