رئيس هيئة الشؤون الاسلامية الاماراتي يهدي “إعلان مراكش” لحقوق الأقليات” لـ “بابا الفاتيكان”

حرر بتاريخ من طرف

التقى، الأمين العام لـ”منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة”، ورئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات محمد مطر الكعبي، بابا الفاتيكان فرنسيس، على هامش مشاركته على رأس وفد رفيع من المنتدى، في مؤتمر “منظمة أديان من أجل السلام”، الذي عقد بداية الاسبوع في روما، تحت عنوان “النهوض بالتحالف الأخلاقي بين أديان العالم من أجل بيئة متكاملة”. 

وقدّم وفد المنتدى للبابا فرنسيس، وثيقة إعلان مراكش التاريخي لحقوق الأقليات في المجتمعات المسلمة، الذي أنجزه “منتدى تعزيز السلم” في يناير/كانون الثاني 2015، وسبق أن نوّه به الفاعلون وصناع القرار والخبراء؛ بوصفه أحد أبرز إسهامات المسلمين في العصر الحديث في مجال تعزيز حقوق الإنسان.
 
وتبادل الدكتور الكعبي مع البابا فرنسيس وجهات النظر حول عدد من القضايا المشتركة التي تلقى اهتماماً نخبوياً واسعاً، وتشغل الرأي العام العالمي. وأطلع الوفد بابا الفاتيكان على جهود منتدى تعزيز السلم في وضع أسس التعاون بين الأديان؛ لما فيه مصلحة البشرية جمعاء وتعزيز السلام والوئام والمحافظة على كرامة الإنسان.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة