رئيس جماعة وباشا أمام قاضي التحقيق بعد انتحار شاب في مدينة بوفكران

حرر بتاريخ من طرف

يواصل قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية لمكناس، اليوم الجمعة، التحقيق في قضية رسالة “الحكرة” التي تركها شاب في مدينة بوفكران، قبل أن يقدم على الانتحار شنقا في سطح منزل أسرته.

وقالت المصادر إن قاضي التحقيق أمر باستدعاء رئيس جماعة وباشا للاستماع إلى إفاداتهم كشهود في هذه القضية التي أدت إلى احتجاجات في المدينة، وأسفرت التحقيقات الأولية بشأنها عن متابعة خليفة باشا وعون سلطة وعنصرين من القوات المساعدة في حالة اعتقال.

وجرى، في وقت سابق، الاستماع إلى إفادات موظفين جماعيين بالمدينة كشهود في هذه القضية. وقالت المصادر إن استدعاء هؤلاء الشهود يرمي إلى الإحاطة بجميع التفاصيل المرتبطة بالملف، في ظل حديث لأسرة الشاب عن تعرضه لاعتداء أدخله في عزلة، وأدت به إلى الانتحار، تاركا وراءه رسالة ذكر فيها أسماء أطراف قال إنها اعتدت عليه، في أبريل الماضي، عندما قام بربط الاتصال بالسلطات المحلية لتمكينه من سيارة إسعاف تمكنه من نقل شقيقته المريضة إلى المستشفى بمكناس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة