رئيس جماعة بمراكش “يعبث” بالقانون + وثيقة

حرر بتاريخ من طرف

استغرب متتبعون للشأن المحلي بجماعة سيد الزوين نواحي مراكش، إقدام رئيس المجلس الجماعي على حذف إعلان يقضي بالتوقف النهائي عن المصادقة على العقود والتنازلات لتجنب ما أسماه الإعلان الآثار الوخيمة التي قد تترتب عن مخالفة المقتضيات القانونية الجاري بها العمل.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن رئيس المجلس الجماعي بادر أمس الثلاثاء 19 يونيو الجاري، إلى وضع الإعلان المذكور بسبورة الجماعة مباشرة بعد رفض طلب مواطن بالمصادقة على عقد بيع منزل في اسمه، قبل أن يعمد صباح يومه الأربعاء 20 يونيو إلى إزالة الإعلان شخصيا دون تقديم توضيحات.

و وصف متتبعون خطوة رئيس المجلس الجماعي بكونها تندرج في إطار العبث بالقوانين والكيل بمكيالين من خلال إشهار هذا الإعلان في وجه مواطن قبل العودة لإزالته في اليوم الموالي، الأمر الذي جعل متتبعي الشأن المحلي يتساءلون هل من حق رئيس المجلس التلاعب بالقوانين وتوظيفها بشكل سياسوي ومزاجي فج بغية تصفية الحسابات.

فما هو المستجد الذي جعل رئيس المجلس الجماعي يبادر من تلقاء نفسه لإزالة الإعلان بعد أقل من 24 ساعة على إشهاره والذي استند فيه على أحكام المادة 4 من مدونة الحقوق العينية وكتب والي جهة مراكش أسفي وعامل عمالة مراكش عدد 5619 بتاريخ 17 ىمارس 2014 والكتاب عدد 11110 بتاريخ 21 ماي 2014 والكتاب عدد 11562 بتاريخ 14 ماي 2018، أم أنه فطن إلى أن وقف المصادقة على التنازلات العرفية سيضر بمصالحه قبل أي كان باعتباره من أكبر المتاجرين بالعقار وتجزيئ البقع بشكل عشوائي بالمركز الحضري للجماعة

وعلمت الجريدة أن السلطة المحلية في شخص قائد قيادة سيد الزوين قد راسلت محمد صبري والي جهة مراكش أسفي بخصوص هاته التجاوزات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة