رئيس بوليفيا يثمن المصادقة على ميثاق مراكش العالمي حول الهجرة

حرر بتاريخ من طرف

 

أشاد الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، بالمصادقة، أمس الاثنين بمراكش، على الميثاق العالمية من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة، باعتباره يصب في اتجاه مد جسور الاندماج.

و كتب الرئيس البوليفي في تغريدة على حسابه بتويتر “نشيد بمصادقة أزيد من 150 بلدا على الميثاق العالمي حول الهجرة بمدينة مراكش”، مشيرا إلى أن دول العالم ترفض الإقصاء و تتجه نحو مد جسور الاندماج.

و أضاف موراليس، الذي صادقت بلاده على ميثاق مراكش العالمي حول الهجرة، “لا يوجد أشخاص غير قانونيين. لنعمل جمعيا من أجل بلوغ مواطنة كونية”.

و من جانبه، أكد وزير العلاقات الخارجية البوليفي، دييغو باري، أن ميثاق مراكش يتضمن مبادئ من قبيل الدفاع عن حقوق الإنسان، و الاعتراف بسيادة الدول الوطنية، و يقدم مقترحات لمساعدة الدول على مواجهة الهجرة ك”مشكلة عالمية” مثل تبادل المعلومات والخبرات و التجارب في مجال اندماج المهاجرين.

و تابع باري، في تصريح لإحدى المحطات الإذاعية المحلية، أن الهجرة ليست جريمة بل هي حق من حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الفقر، و الحروب و ما يترتب عنها من نزوح و التغيرات المناخية تبقى إحدى أبرز الأسباب التي تدفع إلى الهجرة.

و شدد على أنه لا ينبغي النظر إلى المهاجرين كأشخاص ينتهكون القوانين بدول الاستقبال بل كمساهمين في تحقيق التنمية الاقتصادية بهذه البلدان، و يتمتعون بكامل حقوقهم.

ويعرف المؤتمر الحكومي الدولي بمراكش (10-11 دجنبر) مشاركة 150 دولة عضو على الأقل، علاوة على المسؤولين الحكوميين، وأزيد من 700 شريك، ضمنهم ممثلون عن المجتمع المدني والقطاعات العمومية والمهاجرين، الذين شاركوا في مباحثات حول فرص لعقدشراكات مبتكرة، وإمكانات التعاون والمبادرات الأفقية مع الحكومات. د/ع ك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة