رئيس بلدية كلميم بعد فاجعة طانطان :”إلا لقاو عندي شي شاحنة غير إديوها”

حرر بتاريخ من طرف

رئيس بلدية كلميم بعد فاجعة طانطان :
في أول رد له بعد اتهامه بالوقوف وراء تهريب البنزين المدعم، نفى عبد الوهاب بلفقيه، رئيس المجلس البلدي لكلميم، أن تكون الشاحنة التي تسببت في فاجعة طانطان، في ملكيته قائلا: “من العيب والعار، أن تخرج تلك الأطراف بمزايدات سياسية بذكر اسمه  “باش توسخوا”.. إلا لقاو عندي شي شاحنة غير إديوها “.

و أبرز رئيس المجلس أن هناك أطرافا معينة تستغل المأساة الوطنية  التي أودت بحيات 33 مواطنا، ، بشكل قذر ولأغراض سياسية.

يشار أن محمد طارق السباعي، رئيس “الهيئة المغربية لحماية المال العام” كشف في وقت سابق أن عبد الوهاب بلفقيه، يعتبر “من أكبر مهربي البنزين في الصحراء والذي يجب التحقيق معه في مصدر ثروته التي راكمها بعدما كان أجيرا ب 30 درهما في اليوم”. 

و في نفس السياق نفت وزارة الداخلية نفيا قاطعا الادعاء ات التي تداولتها بعض المواقع الالكترونية ومفادها أن الشاحنة التي اصطدمت بحافلة الركاب بمدينة طانطان، هي من نوع شاحنة صهريج وأنها تستعمل في عمليات تهريب المحروقات وأنها كانت مزودة بخزان إضافي يحمل كمية كبيرة من مادة البنزين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة