رئيس الوزراء الإيطالي يستقيل رسميا من منصبه

حرر بتاريخ من طرف

قدم رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي استقالته، اليوم الثلاثاء، إلى رئيس البلاد سيرجيو ماتاريلا، في محاولة لتشكيل حكومة جديدة تمتع بغالبية أكبر.

وقالت الرئاسة الإيطالية، في بيان لها، إن ماتاريلا قبل الاستقالة و”يحتفظ بالحق” في اتخاذ قرار بالشأن المشورات المقبلة، ودعا الحكومة إلى “مواصلة عملها بصفة موقتة”، إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وكخطوة أولى لتدخل استقالته حيز التنفيذ، ترأس كونتي اليوم الثلاثاء أخر اجتماع لمجلس الوزراء ، أبلغ خلاله فريقه بحيثيات قراره وتوجه بعد ذلك إلى مقر رئاسة الجمهورية من أجل إجراء محادثات ثنائية مع رئيس الدولة سيرجيو ماتاريلا، على أمل أن يحظى بتكليف لتشكيل حكومة جديدة ستكون في حال رأت النور هي الثالثة التي يتولى رئاستها منذ عام 2018 .

وتطرح هذه الاستقالة سيناريوهات مختلفة سيتعين على رئيس الجمهورية تقييم ها والشروع بدء من غدا الأربعاء في مشاورات “سريعة” مع جميع القوى السياسية والتي قد تتوج بإعادة تعيين رئيس الوزراء المستقيل على رأس حكومة جديدة ، كما يرجح في الوقت ذاته سيناريو تكليف رئيس وزراء أخر.

ويرفض الائتلاف الحاكم المكون من الحزب الديمقراطي وحركة خمس نجوم سيناريو تعيين رئيس وزراء آخر، معلنا أنه يريد تشكيل حكومة جديدة برئاسة كونتي تكون موالية لأوروبا ومدعومة بقاعدة برلمانية واسعة، بما يضمن” المصداقية والاستقرار السياسي ويمكن من رفع التحديات الجسيمة التي تواجهها إيطاليا”.

وفقد كونتي أغلبيته المطلقة في مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي عندما انسحب شريكه الأصغر حزب إيطاليا فيفا (تحيا إيطاليا) الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق ماتيو رينزي من ائتلافه بسبب خلاف حول أسلوب تعامل الحكومة مع أزمة فيروس كورونا والركود الاقتصادي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة