رئيس النيابة العامة: الانتصار لحقوق المرأة يعتبر أحد الرهانات الأساسية لمغرب الغد

حرر بتاريخ من طرف

قال مولاي الحسن الداكي، رئيس النيابة العامة، إن الانتصار لحقوق المرأة والاستماتة في الدفاع عن كل هذه الحقوق يعتبر أحد الرهانات الأساسية لمغرب الغد، مضيفا بأنه لا يمكن للمجتمع أن يتطور دون تحقيق مناصفة كاملة بين الرجل والمرأة.

وأشار في مداخلته في المائدة المستديرة حول موضوع “المرأة، من موضوع في منظومة العدالة إلى فاعلة في التغيير والتطوير” ، اليوم الخميس 26 ماي 2022 بمجلس المستشارين، إلى أن المرأة استطاعت كذلك أن تثبت جدارتها في مجال العدالة.

فبالإضافة إلى عملها إلى جانب زميلها الرجل في المحاكم، تمكنت العديد منهن تبوء مناصب المسؤولية القضائية والإدارية على عدة مستويات سواء بالمحاكم الابتدائية أو محاكم الاستئناف أو على مستوى الإدارة القضائية، يقول رئيس النيابة العامة، قبل أن يضيف في المائدة المستديرة التي نظمتها وزارة العدل بشراكة مع مجلس المستشارين، بأن المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة سيعملان على مواصلة جهودهما من أجل تكريس حضور وازن ومهم للمرأة في مجال العدالة، علاوة على تفعيل كل مجالات السياسة الجنائية المرتبطة بتعزيز دورها وحمايتها.

وأكد، في السياق ذاته، على أن النيابة العامة دأبت على تكثيف جهدها من أجل تسهيل ولوج النساء ضحايا العنف للعدالة وذلك انسجاماً مع المعايير الدولية ذات الصلة والمقتضيات القانونية الوطنية، حيث بادرت إلى إصدار عدة دوريات في هذا الشأن.

كما أورد بأنها عملت منذ إنشائها، وإلى جانب باقي الشركاء والمتدخلين، على تكريس حماية قضائية ناجعة وفعالة للمرأة، وتسهيل ولوجها لهذه الحماية عبر جملة من الآليات من بينها تعزيز دور خلايا التكفل بالنساء لدى النيابات العامة بالمحاكم سواء محليا أو جهويا، وانخراط رئاسة النيابة العامة كشريك أساسي في مجموعة من المبادرات الرامية إلى تعزيز الحماية القانونية للمرأة، في مقدمتها منصة “كلنا معك” التي أحدثت من أجل تلقي شكايات النساء ضحايا العنف على الخط الهاتفي للمنصة وعلى التطبيقية الالكترونية المعدة لهذا الغرض.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة