رئيس المجلس الأوروبي يخضع نفسه للحجر “احترازيا” بعد التقائه بماكرون

حرر بتاريخ من طرف

أخضع رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، نفسه للحجر الصحي “احترازيا ” بعد التقائه، يوم الاثنين، بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلن متحدث باسم ميشيل.

وكتب المتحدث، بارند ليتس، في تغريدة على “تويتر” أن ميشيل “أبلغ من قبل السلطات الفرنسية أنه لا يعد حالة مخالطة، فهو يجري بشكل منتظم فحوصا، وقد جاءت نتيجة فحص أجراه الثلاثاء سلبية. لكن احترازيا، سيخضع للعزل”.

وكان قصر الإليزيه قد أعلن أن فحص “كوفيد-19” الذي أجري لماكرون، أثبت إصابته بفيروس كورونا المستجد، اليوم الخميس، والذي سيخض على إثره للحجر الصحي لمدة 7 أيام.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية في بيان لها أنه بعد التشخيص بناء على فحوص الكشف عن كوفيد-19 “أجريت بعد ظهور أولى الأعراض”، سيخضع رئيس الجمهورية “للعزل لمدة 7 أيام” لكنه “سيواصل عمله وأنشطته عن بعد”.

وأكد الإليزيه إلغاء زيارته إلى لبنان التي كانت مقررة يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث كان يفترض أن يمضي عشية عيد الميلاد مع عسكريين فرنسيين من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في لبنان “يونيفيل”، وأن يلتقي من جديد بالمسؤولين اللبنانيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة