دول عديدة توقف الرحلات معها..الهند تتحول إلى بؤرة جديدة لكورونا

حرر بتاريخ من طرف

سجلت الهند اليوم أكبر حصيلة يومية من إصابات كورونا على مستوى العالم لليوم الثاني على التوالي، بينما يكافح النظام الصحي الهندي المنهك لاستيعاب أعداد المصابين، وقد أوقفت العديد من دول العالم رحلاتها معها، بينما تستعد اليابان لإعلان حالة طوارئ قصوى قصيرة الأجل في طوكيو ومناطق أخرى.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية أن السلطات سجّلت 332 ألفا و730 إصابة يومية جديدة، ليتجاوز إجمالي الإصابات 16 مليون حالة، كما زاد عدد الوفيات جراء الجائحة ليناهز 2263 خلال يوم واحد، وليبلغ الإجمالي 186 ألفا و920 حالة.

وحذّر المسؤولون في شمال وغرب البلاد، بما في ذلك العاصمة نيودلهي، من أن معظم المستشفيات أصبحت ممتلئة عن آخرها، وتواجه خطر نفاد الأكسجين.

وجاءت الزيادة في الحالات بينما اندلع حريق في مستشفى بإحدى ضواحي مومباي يعالج مرضى كوفيد-19، وأودى بحياة 13 شخصا اليوم، في أحدث حادث تتعرض له منشأة مكتظة بالمصابين بفيروس كورونا في الهند، وهي ثاني أكبر بؤرة للوباء في العالم بعد الولايات المتحدة.

وكان 22 من مصابي كوفيد-19 توفوا أول أمس الأربعاء في مستشفى حكومي في مهاراشترا بعد انقطاع إمدادات الأكسجين إثر تسرب في الخزان.

وأصبحت إمدادات الأكسجين الطبي وأسرّة المستشفيات شحيحة، إذ وضعت المستشفيات الكبيرة إعلانات قالت فيها إنها ليس لديها أي متسع للمزيد من المرضى، ونشرت السلطات قوات الشرطة لتأمين إمدادات الأكسجين، وأطلقت شركة “ماكس هيلث كير” التي تدير شبكات مستشفيات في شمال الهند وغربها، استغاثة على تويتر اليوم لطلب إمدادات أكسجين طارئة لمستشفياتها في العاصمة الهندية.

وقف الرحلات

ونتيجة للأرقام القياسية للإصابات بكورونا في الهند، أوقف العديد من دول العالم رحلاته الجوية مع البلد الآسيوي، بينما شددت دول أخرى الإجراءات في وجه القادمين من الهند.

فقد أعلنت كندا الخميس حظرا مؤقتا لرحلات طيران الركاب من الهند وباكستان 30 يوما، وذلك في إطار تشديد الإجراءات لمكافحة انتشار فيروس كورونا. ولا يشمل القرار الكندي رحلات الشحن من الهند، وقال وزير النقل الكندي عمر الغبرا إن بلاده لن تتردد في حظر الرحلات من دول أخرى إذا دعت الضرورة.

وكانت بريطانيا قد قالت في وقت سابق إنها ستضيف الهند إلى قائمة الدول التي تحظر معظم السفر منها، بسبب ارتفاع عدد حالات كوفيد-19.

وعلاوة على ذلك، تفرض فرنسا حجرا صحيا مدة 10 أيام على المسافرين من الهند ودول أخرى، بينما علقت الإمارات أمس الخميس جميع الرحلات الجوية من الهند، كما قررت الحكومة اليمنية حظرا مؤقتا لسفر مواطنيها إلى الهند، اعتبارا من اليوم الجمعة، بسبب انتشار فيروس كورونا، وقالت اللجنة الوطنية العليا لمواجهة كورونا -في بيان- إن رحلات العودة من الهند إلى اليمن ستستمر بحسب جدول الرحلات المعتادة، لإرجاع اليمنيين الموجودين هناك.

طوارئ بطوكيو

وفي اليابان، قال وزير الاقتصاد ياسوتوشي نيشيمورا إنه بموجب حالة الطوارئ الجديدة التي ستفرض في مدينتي طوكيو وأوساكا ومقاطعتين أخريين، وذلك في الفترة من 25 أبريل الحالي إلى 11 ماي المقبل، ستطلب الحكومة إغلاق المطاعم والحانات، فضلا عن إقامة المناسبات الرياضية الكبرى دون جمهور، وأضاف الوزير الياباني أن مخالفة هذه القيود ستؤدي إلى فرض إجراءات عقابية طبقا لقانون جرى تعديله مؤخرا.

ومن المقرر أن تعتمد هذه القيود الجديدة رسميا في اجتماع اللجنة الحكومية المكلفة بملف كورونا في وقت لاحق من اليوم الجمعة، وذلك قبل 3 أشهر من استضافة اليابان لدورة الألعاب الأولمبية.

وفي بريطانيا، ذكرت السلطات أمس أنها أحصت 168 إصابة بجلطات الدم في البلاد لدى أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا (AstraZeneca) ضد فيروس كورونا، أفضى 32 منها إلى الوفاة من أصل أكثر من 21.2 مليون جرعة أولى تم إعطاؤها، وقالت السلطات البريطانية في تقرير لها إن تحليل هذه البيانات المسجلة حتى 14 أبريل الحالي يسمح بالتأكيد أن “فوائد اللقاح ما زالت تفوق مخاطرة لدى غالبية الناس”.

ويبلغ معدل الإصابة بتجلط 7.9 لكل مليون جرعة، وأوصت اللجنة العلمية المشرفة على حملة التطعيم البريطانية في بداية الشهر الحالي بأن يقتصر استخدام لقاح أسترازينيكا على الذين تزيد أعمارهم على 30 عاما، عندما يكون ذلك ممكنا.

وأدت المخاوف من حدوث حالات نادرة من الجلطات الدموية إلى حد العديد من الدول الأوروبية من إعطاء اللقاح البريطاني للفئات العمرية الأكبر سنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة