دوار يتعرّض لتلوث خطير ناتج عن مصنع مجهول وحقوقيون يراسلون السلطات

حرر بتاريخ من طرف

توجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش برسالة إلى كل من والي جهة مراكش اسفي، قائد قيادة سعادة ورئيس المجلس القروي بجماعة سعادة
في شأن ما أسموه الثلوث الخطير الذي يتعرض له مواطنون بدوار تابع للجماعة المذكورة.

وقال فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش، إنه توصل “بشكاية من ساكنة دوار عبدة التابع لقيادة السعادة، عمالة مراكش، مرفوقة بالعشرات من التوقيعات بسبب تعرض الدوار لتلوث خطير جدا ناتج عن مصنع مجهول الإسم ومجهول طبيعة النشاط الذي يزاوله بوسط الدوار، حيث ينفث غازات سامة أثرت سلبا على ساكنة الدوار الذين أصيب العديد منهم بالتهابات حادة على مستوى العيون و بثور جلدية، بالإضافة الى اصداره لضجيح حاد ليلا مما أثر على راحة الساكنة”.

وبالرغم من تقدم الساكنة بعدة شكايات إلى الجهات المسؤولة، تضيف رسالة الجمعية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، إلا أن المصنع لازال يمارس أنشطته بشكل يومي متحديا ساكنة الدوار، وممعنا في تلويث البيئة والإضرار بالساكنة وراحتها.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بناء مصنع مجهول الهوية داخل ضيعة فلاحية وبدوار يعج بالعشرات من السكان، تجاوزا صارخا للمقتضيات القانونية المعمول بها، وتساءلت عن الجهة التي رخصت لهذا المصنع رغم قيامه على ما يبدو بنشاط لا يراعي الحفاظ على البيئة والصحة والسلامة.

وطالب رفاق الهايج المسؤولين المذكورين أهلاه بحكم مسؤولياتهم القانونية والادارية، بفتح تحقيق عاجل لتحديد المسؤوليات وما يترتب عنها من جزاءات وآثار قانونية، وتحديد الجهات التي رخصت بفتح مصنع مجهول طبيعة نشاطه داخل ضيعة فلاحية، وكذلك تحديد طبيعة المواد المستعملة التي تصدر عنها غازات سامة، لما لها من وقع خطير على صحة وسلامة السكان، و الاضرار بالبيئة المحيطة بهم، على اعتبار أن الحق في البيئة السلمية من مشمولات حقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة