دعا إلى وقف إجراءات تنظيم المباريات..وزير في حكومة العثماني ينتقد شروط بنموسى

حرر بتاريخ من طرف

قال خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي في حكومة العثماني (2017 ـ2019)، منتقدا شروط الوزير بنموسى لاجتياز مباريات أطر الأكاديميات، إنه كان من الممكن تنظيم المباراة هذه السنة بنفس الشروط المعمول بها سابقا الى حين انعقاد اجتماعات المجالس الادارية للأكاديميات خلال هذه السنة برئاسة الوزير الوصي لتعديل ما يمكن تعديله في الأنظمة الأساسية للأكاديميات، ثم نشرها في الجريدة الرسمية، وإطلاع المترشحين عليها سنة قبل تنظيم المباراة خلال السنة القادمة حتى يكونوا على بينة منها قبل دخولها حيز التنفيذ تفاديا لكل مفاجأة وارتباك.

وكان الناطق الرسمي باسم حكومة أخنوش، مصطفى بايتاس، قد انتقد هذه الانظمة الاساسية برمتها، واعتبر بأنها ليست قانونا ولا مرسوما ولا قرارا وإنما هي مجرد “شيئ “ موقع بين وزير المالية ووزير التربية الوطنية الأسبقين.

واعتبر الصمدي، الوزير السابق والمستشار رئيس الحكومة السابق، سعد الدين العثماني، بأن الوزير بايتاس يشكك بهذا التصريح في الأساس القانوني لتنظيم المباراة القادمة المقررة في شهر دجنبر القادم.

وكانت الاكاديميات الجهوية لمهن التربية والتكوين قد صادقت على أنظمتها الأساسية في مجالسها الإدارية كمؤسسات عمومية في جولة وطنية قام بها الوزير حصاد سنة 2017 وتم نشرها في الجريدة الرسمية. وتم على أساسها توظيف أكثر من 100 ألف إطار.

وأشار الصمدي إلى أنه وقف كل الإجراءات ذات الصِّلة بتنظيم المباراة الى حين توضيح إطارها القانوني، إذا كان تصريح الوزير بايتاس هو خلاصة تداول مجلس الحكومة. أما إذا كان تفاعلا ظرفيا مع سؤال صحفي دون تحضير مسبق لمعطيات ملف متحرك يشغل بال الرأي العام فقد أضاف الناطق الرسمي بتصريحه هذا إرباكا إلى ارباك ، ينتظر معه من رئيس الحكو مة أو الوزير الوصي على القطاع الخروج بتوضيح في الموضوع لبيان الاساس القانوني لتنظيم هذه المباراة وتصحيح الصورة للمواطنين عموما والمقبلين على المباراة منهم على وجه الخصوص تفاديا لكل لبس، يقول الصمدي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة