درك حد السوالم ينهي نشاط عصابة روّعت المدينة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

فككت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم التابع لسرية برشيد، عصابة إجرامية خطيرة تتكون من ستة أشخاص من بينهم قاصر يبلغ من العمر حوالي 16 سنة، مختصة في اعتراض سبيل المارة والتهديد بالعنف واستعمال السلاح الأبيض والسطو على السيارات.

وأفادت مصادر لـ”كشـ24″، بأن الضابطة القضائية فرقة مكافحة الجريمة ومحاربة ظاهرة المخدرات، تمكنت من توقيف ثلاث متورطين ضمنهم القاصر المذكور، فيما يستمر البحث عن ثلاثة آخرين، لا زالوا في حالة فرار من قبضة السلطات الأمنية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك الملكي حد السوالم، كانت تباشر حملات أمنية بالمدينة، وتلقت مكالمة هاتفية من أحد المواطنين، تفيد تعرض أحد المواطنين لهجوم من قبل بعض الجانحين والخارجين عن القانون، وذلك بالقرب من إحدى المحلات التجارية بمركز بلدية حد السوالم، لتنتقل الدورية على وجه السرعة صوب الحي موضوع الإخبارية.

وفي هذا الإطار، نجحت الضابطة القضائية في توقيف المتورطين متلبسين بالتهمة، بعدما كانوا يعترضون سبيل المارة، ويهددونهم بمختلف الأسلحة البيضاء ويسلبونهم ما بحوزتهم، حتى لو كان الأمر لا يتعدى بضع دريهمات قليلة، أو هاتفا نقالا لا تتجاوز قيمته المالية 50 درهما، وواجه الجناة عناصر الدرك بالقوة ومقاومات شرسة، قبل أن تتمن العناصر الدركية من السيطرة على الوضع وتوقيف المعنيين بالأمر.

واستنادا إلى المصادر نفسها، تبين للمحققين أثناء التحقيق مع الموقوفين، أنهم يمارسون هذه الأنشطة الإجرامية الخطيرة لمدة طويلة، وأنهم كانوا يخططون لاحتلال ميدان الجريمة والدخول إلى عالم الإجرام من بابه الواسع، مشيرة إلى أنه تمت مواجهة الموقوفين مع الضحايا الذين تعرفوا على المعتدين، مؤكدين في أقوالهم  اعتراض سبيلهم وتهديدهم بالضرب والجرح، باستعمال السلاح الأبيض والسطو على ممتلكاتهم، من ضمنها هواتف نقالة.

وفي هذا الصدد، أمرت النيابة العامة بوضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، وتحرير محاضر رسمية تتعلق بتكوين عصابة إجرامية مختصة  في السرقة الموصوفة، المقرونة بعامل الليل والتهديد بالسلاح الأبيض والسطو على أرزاق الناس واعتراض السبيل، وإحالتهم على النيابة العامة، للنظر في المنسوب إليهم، فيما لا زالت الأبحاث متواصلة بغية الوصول إلى أفراد الشبكة الذين لا زالوا في حالة فرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة