درك تاسلطانت يفك لغز اختفاء 3 قاصرين بمراكش ويعيدهم لأحضان أسرهم

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الدرك الملكي بتاسلطانت نهاية الاسبوع المنصرم، من إنهاء معاناة أسر الاطفال القاصرين الذين اختفوا منذ الاسبوع الماضي، حيث مكنت التحريات من تحديد مكان اثنين منهم، بعد عودة فتاة قاصر لبيت الاسرة، والاستماع اليها بشأن إختفاءها الطوعي رفقة زملائها.

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن الطفلة القاصر “فاطمة . ا ” عادت أول امس السبت لمنزل أسرتها بشكل طوعي، بعدما دوخت أفراد أسرتها ومصالح الدرك الملكي التي تباشر أبحاثها في هذا الشأن منذ الاسبوع الماضي، وفور رجوعها تم الاستماع اليها من طرف عناصر الدرك الملكي بتاسلطانت، وإثر ذلك تم تحديد مكان تواجد الطفلة الاخرى المختفية  “أمينة. ا” والطفل “مروان .ل” الذي يرافقها بمدينة الدار البيضاء والبالغين من العمر 14 سنة.

وبناء عليه يضيف المصدر، انتقلت عناصر من الدرك الملكي على وجه السرعة الى عين المكان بالدار البيضاء، بتنسيق مع مختلف المصالح، للرصد المختفين قبل تحركهما من جديد صوب مكان آخر، وتم العثور عليها بالفعل في المكان الذي تم تحديده قبل اعادتهما الى مراكش، الى احضان أفراد أسرتيهما، ما خلف حالة من الارتياح وسط الاسر المعنية، وساكنة المنطقة التي أشادت بتدخل مصالح المدرك الملكي، وتجاوبها الايجابي والفعال.

وكان ثلاثة تلاميذ بجماعة تسلطانت التابعة لعمالة مراكش قد اختفو في ظروف غامضة منذ بداية الأسبوع الماضي، وذلك من أمام الثانوية التي يدرسون بها، حيث لم يعودوا إلى منازلهم، بعدما غادروها متوجهين صوب الثانوية، ما احدث حالة من الارتباك والحزن وسط اسرهم، وتخوفات وسط الساكنة، بالموازاة مع استنفار مصالح الدرك التي باشرت تحرياتها وأبحاثها للعثور عليهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة