دخول تغييرات تخص نظام رحلات مكتب “الخليع” حيز التنفيذ

حرر بتاريخ من طرف

دخلت مجموعة من التغييرات التي تخص نظام رحلات المكتب الوطني للسكك الحديدية، المتوجهة انطلاقا من مدينتي الرباط والدار البيضاء، تجاه كل من فاس ومراكش، يومه الإثنين 26 نونبر الجاري، حيز التنفيذ.

وتهم التغيرات التي سبق لمكتب الخليع أن أعلن عنها خلال ندوة صحفية بمدينة مراكش، عدد القطارات، وثمن التذاكر، بالإضافة إلى تغييرات في نظام الحجز، الذي أصبح إجباريا  في الدرجة الثانية كما هي الحالة في الدرجة الأولى، على متن قطارات، الدار البيضاء – فاس، الدار البيضاء – مراكش ومراكش – فاس، وأيضا على متن قطارات البراق التي تربط طنجة – الدار البيضاء، وذلك لضمان مقعد ستكون التذكرة حاملة لرقمه.

وفيما يخص أسعار التذاكر بين مدينتي الدار البيضاء مراكش ستكون من 87 إلى 110 دراهم، ثم 130 درهم وقت الذروة بالنسبة للدرجة الثانية، ومن 120 الى 180 درهم بالنسبة للدرجة الأولى.

وبالنسبة للخط الرابط بين الدار البيضاء وفاس فسيكون ثمن التذكرة بين 92 درهم خارج أوقات الذروة، و138 درهم في وقت الذروة بالنسبة للدرجة الثانية، ومن 132 إلى 150 ثم 198 درهم للدرجة الأولى.

أما اثمنة التذاكر بين مدينتي الرباط ومراكش فستتراوح أسعار هذه التذاكر بين 111 درهم و166 درهم للدرجة الثانية، وبين158 و237 درهم للدرجة الأولى.

وكان محمد ربيع الخليع، مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية، كشف في تصريح للصحافة على هامش ندوة صحفية نظمت بمراكش، إن منتوج قطارات الأطلس سيتم تطبيق فيه ما سرى على قطار “البراق” مشيرا إلى أن كل تذكرة في قطارات الأطلس ستتحدد اعتمادا على 3 أسس، أولها موعد السفر، والثاني يتعلق بوقت شراء التذكرة”حيث أنه كلما كان الشراء قبل السفر كلما كان السعر أقل”، والثالث يخص المرونة التي يختارها.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة