دبلوماسي إيراني في الأمم المتحدة يشن هجوما حادا على السعودية

حرر بتاريخ من طرف

شن دبلوماسي إيراني يمثل بلاده في الأمم المتحدة هجوما حادا على سلطات المملكة السعودية، متهما إياها بـ”تحويل أرض الحجاز إلى مصدر للإرهاب والتطرف”.

وقال مساعد مندوب إيران الدائم لدى المنظمة، إسحاق آل حبيب، ردا على ما وجهه وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف من انتقادات إلى الجمهورية الإسلامية في كلمته من منبر الجمعية العامة، إن الرياض “تستخدم ورقة إيران لإخفاء طابعها الانتقامي ومغامراتها المستمرة الفاشلة”، مضيفا أن “أخطاء السياسات المدمرة للمملكة غير قابلة للتغيير بواسطة “الفوتوشوب”، حسبما نقلت عنه وكالة “إرنا” شبه الرسمية.

وحمل الدبلوماسي الإيراني المملكة المسؤولية عن إلقاء اللوم على بلاده بغية إخفاء “إخفاقاتها الناجمة عن عصبیات العصور الوسطى المتحجرة”، متهما الرياض بـ”إنفاق مليارات الدولارات لتنمية التطور والإرهاب في جميع أنحاء العالم”.

وحث المسؤول الإيراني القيادة السعودية على “تفادي تكرار أخطائها”، مناشدا دول العالم إجبار الرياض على “وقف الاستهزاء بالمجتمعات الدولية”.

وجاءت هذه التصريحات ردا على خطاب وزير الخارجية السعودي أثناء أعمال الجمعية العامة حيث ركز على ضرورة ردع “الخطر الإيراني” في المنطقة، مطالبا المجتمع الدولي بممارسة أقصى درجات الضغط المالي على الجمهورية الإسلامية.

المصدر: إرنا

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة