دايفيد غرين يتسلم مهامه قائمًا بأعمال السفارة الأميركية في الرباط

حرر بتاريخ من طرف

تسلم دايفيد غرين مهامه كقائم جديد بأعمال السفارة الأميركية في العاصمة المغربية الرباط، خلفاً لستيفاني مايلي، التي غادرت المنصب قبل أيام، في وقت لم يصل السفير الذي عينه دونالد ترامب إلى المغرب بعد.

والقائم بأعمال سفارة ما هو دبلوماسي مكلف بالقيام بمهام السفير في حالة غيابه أو عدم وجوده، وفي حالة المغرب ما زال دافيد فيتشر الذي عينه ترامب منذ سنوات لم يحصل على موافقة الكونغرس.

وكان ترامب قد عين فيشر برتبة سفير مفوض فوق العادة لدى المغرب في نونبر من عام 2017 ليخلف السفير السابق دوايت بوش، الذي غادر منصبه بداية سنة 2017 مع فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية خلفاً لباراك أوباما.

وفيشر هو رجل أعمال دعم ترامب خلال الحملة الانتخابية، وهو الرئيس التنفيذي مالك شركة تعتبر من أكبر شركات بيع السيارات المملوكة للقطاع الخاص في الولايات المتحدة الأميركية، لكنه لم يحصل على الضوء الأخضر بعد للقدوم إلى المغرب، وبالتالي تُسير السفارة في المغرب بقائم أعمال.

ونشرت صفحة السفارة الأميركية في الرباط على صفحتها فيسبوك فيديو للقائم بالأعمال الجديد يبارك فيه للمغاربة عيد الأضحى تحدث فيه بلغة عربية فصيحة: “ما من مناسبة أجمل للقاء الشعب المغربي الشقيق من غير عيد الأضحى”.

وأضاف قائلاً: “أنا القائم بالأعمال الجديد في سفارة الولايات المتحدة الأميركية في الرباط، دعوني أعبر لكم عن مدى سعادتي للعودة إلى المغرب، لقد اشتغلت في الرباط منذ أربع سنوات وقضيت هنا أوقاتاً جد رائعة مع أسرتي”.

وخاطب الدبلوماسي الأميركي الجديد في العاصمة الرباط المغاربة بالقول: “إنني أتطلع إلى الاحتفال بهذا العيد المذهل معكم في المغرب كما أتمنى لكم عيد مبارك سعيد”.

وبحسب مُعطيات الخارجية الأميركية، فإن دايفيد غرين من كبار موظفي السلك الدبلوماسي في الخارج، وقد تسلم مهامه كقائم بالأعمال بالبعثة الدبلوماسية الأمريكية بالمغرب في الخامس من غشت الجاري.

وسبق لغرين أن شغل من قبل منصب مدير مكتب الشؤون المصرية، وخلال مسيرته المهنية بوزارة الخارجية الأمريكية الممتدة على مدى 23 سنة، تولى بالخارج مناصب نائب المستشار السياسي بإسلام أباد بباكستان، ومستشار سياسي بالرباط بالمغرب، وكذا مهام أخرى بكل من عمان وهوتشي مين والقاهرة.

كما سبق أن شغل غرين في واشنطن مناصب مدير قسم الشؤون متعددة الأطراف بمكتب الشؤون الآسيوية وشؤون منطقة المحيط الهادي، ونائب مدير مكتب الشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، ومنسق في قضايا الشرق الأوسط بمكتب الشؤون التشريعية بوزارة الخارجية الأمريكية.

ولدى غرين إجازة في التدبير الحكومي من جامعة هارفارد، وماستر في القانون الدولي والدبلوماسية من مدرسة فليتشير للقانون والدبلوماسية، وماستر في استراتيجية الأمن القومي من كلية الحرب الوطنية، حيث نال جائزة خريج متميز، وهو يتكلم العربية والفرنسية بالإضافة إلى لغته الأم الإنجليزية

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة