داعش يفجر بسوريا معبدا يحتوي على آثار تعود للعهد الرماني

حرر بتاريخ من طرف

فجر تنظيم الدولة المتطرف معبد بعل شمين الشهير في مدينة تدمر الأثرية الواقعة في وسط سوريا والمدرجة على لائحة التراث العالمي، وفق ما أعلنت مصادر رسمية سورية يوم الأحد 22 غشت 2015.
 
وقال المدير العام للآثار والمتاحف السورية، مأمون عبد الكريم لفرانس برس إن داعش فخخ بكمية كبيرة من المتفجرات معبد بعل شمين وفجرها ليدمر جزءا كبيرا من المعبد. موضحا أن التفجير أدى إلى دمار الجزء المغلق من المعبد وانهيار الأعمدة المحيطة به.
 
ويعود هذا المعبد إلى عام 17 ميلادي قبل أن يجري توسيعه في عهد الإمبراطور الروماني هادريان عام 130. وكلمة “بعل شمين” تعنى إله السماء لدى الفينيقيين.
 
وسيطر داعش على تدمر في 21 مايو بعد اشتباكات عنيفة ضد القوات الحكومية استمرت تسعة أيام.             
 
وأثارت هذه السيطرة مخاوف جدية على آثار المدينة التي تعرف باسم “عروس الصحراء” وتشتهر بأعمدتها الرومانية ومعابدها ومدافنها الملكية التي تشهد على عظمة تاريخها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة