دار الصحافة بمراكش تجرّ وزير الأوقاف إلى المساءلة

حرر بتاريخ من طرف

وجّهت حنان أتركين، النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا إلى وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، حول “إشكالية توقف مشروع دار الصحافة بمدينة مراكش”.

وجاء في السؤال الذي تتوفر “كشـ24” على نُسخة منه،”كان الجسم الصحافي بمدينة مراكش، قد استبشر خيرا بمشروع بناء “دار الصحافة” بالحي المحمدي، والتي تم تشييدها بعقار ممنوح من طرف الوالي السابق، وتعود ملكية الجزء الأكبر منه إلى وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية”.

وأضافت البرلمانية “غير أن فرحة هؤلاء الصحافيات والصحافيين لم تكتمل، حيث أنه وبعد اكتمال البناء، تدخلت وزارتكم وأوقفت المشروع الذي انتهت أشغاله الكبرى، بحجة ملكيتها للجزء الأكبر من العقار المذكور أعلاه”.

وزادت ” ومنذ ذلك الحين، تحولت دار الصحافة إلى وكر للمارسات الانحرافية الشاذة وللجريمة ومأوى من لا مأوى له، مسيئة بذلك لجمالية المدينة، بالنظر لاتخاذها مطرحا للأزبال، مما جعلها موضوع شكايات مختلفة للمواطنات والمواطنين، بدون أي أفق محلي للحل”.

وساءلت أتركين، وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية عن “التدابير التي تعتزمون اتخاذها من أجل إيجاد حل لهذه الإشكالية؟”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة