خلافات عائلية تدفع شابا لاضرام النار في جسده بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشف مصدر مطلع لـ”كشـ24″، أن الشاب الذي أقدم على الانتحار في الساعات الاولى من صباح يومه الاحد 25 نونبر بجماعة حربيل بمراكش، يعاني من حروق من الدرجة الثالثة بعدما اضرم النار في جسده.

ووفق المصدر ذاته، فإن المعني بالامر الذي يعاني من اضطربات عقلية، اقدم على الانتحار بصب البنزين على جسده و اضرام النار فيه بسبب خلافات عائلية، انتهت بشكل مأساوي، حيث لا يزال يرقد حاليا في قسم الانعاش بمستشفى محمد السادس في حالة حرجة.

ويشار ان مصالح الدرك الملكي بتامنصورت كانت قد التحقت بعين المكان فور اخطارها بالواقعة، وفتحت تحقيقا في ملابساتها بأمر من النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة