خفض صوت الأذان يربك سكان حي باب دكالة والرميلة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسبب خفض صوت الأذان في عدد من مساجد المدينة العتيقة لمراكش، في إرباك سكان حي باب دكالة وشارع فاطمة الزهراء المعروف بـ”الرميلة”، خصوصا وأن بداية الصيام ونهايته يرتبط بآذان صلاتي الفجر والمغرب.

وحسب اتصالات بـ”كشـ24″، فإن ساكنة الاحياء المذكورة عانت طيلة الاسبوعين الماضيين من انخفاض صوت المكبرات الخاصة بالاذان، تفاديا لازعاج السياح في دور الضيافة الموجودة في هذه الاحياء وفق إستنتاجات الساكنة.

وتطالب الساكنة بالرفع من صوت الاذان على الاقل في الوقت الراهن احتراما لخصوصية شهر رمضان، وأهمية وصول صوت الاذان لجميع البيوت بشكل واضح يحدد للصائمين موعد امساكهم وإفطارهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة