خطييير: الهجوم بالسيوف على صاحب محل لبيع المواد الغذائية وسرقة مبلغ مالي بالحي المحمدي مراكش + تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

هاجم شخصين مدججين بالأسلحة البيضاء والسيوف، صاحب محل لبيع المواد الغدائية بالوحدة الثانية المتواجدة بالحي المحمدي الجنوبي الداوديات مراكش. 
 
وتعود فصول الواقعة حسب مصادر مطلعة لـ” كِـشـ24″ إلى يوم أمس الأحد 26 يوليوز 2015، في حدود الساعة السابعة صباحا، حيث باغث شخصين في عقدهما الثالث، صاحب محل وهددوه بالقتل، بعدما تكلف الشخص الأول بسرقة مبلغ مالي وعدد من بطائق التعبئة الخاصة بإحدى شركات الإتصال، فيما الثاني كانت مهمته مراقبة المكان، الشخصين وبعد إرتكابهما لعملية السرقة لاذا بالفرار على متن دراجة نارية الى وجه غير معلومة.
صاحب المحل وضع شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن بالدائرة السابعة، والتي فتحت تحقيقاً في الهجوم الذي تعرض له، بعدما أدلى بمواصفات المتهمين، فيما طالب ساكنة الوحدات الأربع بالداوديات بتوفير دوريات أمنية بسبب تواتر عمليات السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض خلال المدة الأخيرة، خصوصا دوريات فرقة الصقور التي تتوفر على الدرجات النارية تمكنهم من التوغل داخل أزقة ودورب المنطقة والتي تنعدم في بعضها الإنارة العمومية ما يسهل عملية الإعتداء والسرقة من طرف محترفي السرقة والنشل .

خطييير: الهجوم بالسيوف على صاحب محل لبيع المواد الغذائية وسرقة مبلغ مالي بالحي المحمدي مراكش + تفاصيل حصرية

حرر بتاريخ من طرف

هاجم شخصين مدججين بالأسلحة البيضاء والسيوف، صاحب محل لبيع المواد الغدائية بالوحدة الثانية المتواجدة بالحي المحمدي الجنوبي الداوديات مراكش. 
 
وتعود فصول الواقعة حسب مصادر مطلعة لـ” كِـشـ24″ إلى يوم أمس الأحد 26 يوليوز 2015، في حدود الساعة السابعة صباحا، حيث باغث شخصين في عقدهما الثالث، صاحب محل وهددوه بالقتل، بعدما تكلف الشخص الأول بسرقة مبلغ مالي وعدد من بطائق التعبئة الخاصة بإحدى شركات الإتصال، فيما الثاني كانت مهمته مراقبة المكان، الشخصين وبعد إرتكابهما لعملية السرقة لاذا بالفرار على متن دراجة نارية الى وجه غير معلومة.
صاحب المحل وضع شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن بالدائرة السابعة، والتي فتحت تحقيقاً في الهجوم الذي تعرض له، بعدما أدلى بمواصفات المتهمين، فيما طالب ساكنة الوحدات الأربع بالداوديات بتوفير دوريات أمنية بسبب تواتر عمليات السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض خلال المدة الأخيرة، خصوصا دوريات فرقة الصقور التي تتوفر على الدرجات النارية تمكنهم من التوغل داخل أزقة ودورب المنطقة والتي تنعدم في بعضها الإنارة العمومية ما يسهل عملية الإعتداء والسرقة من طرف محترفي السرقة والنشل .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة