خطير: “مقرقب” يحتجز والديه ويستنفر الأجهزة الأمنية بسيدي يوسف بن علي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كاد أن يتسبب شاب ثلاثيني، يقطن بديور الشهداء بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، صباح يوم أمس الخميس، في كارثة بعد أن تلاعبت الأقراص المهلوسة بعقله، و هاجم والديه داخل منزلهم وقام باحتجازهم، مما خلق حالة استنفار أمني كبير بالحي.

وحسب مصادر “كشـ24”  فإن الشاب الذي كان في حالة هستيرية وغير طبيعية هاجم واقتحم منزل والديه وإخوته، مهددا إياهم بتصفيتهم، حيث قام بالاعتداء على والده بـ”قادوس”، وعمد إلى التكسير والضرب، قبل أن يصعد إلى سطح المنزل، ويبدأ في ترويع الجيران ووجه لهم وابلا من الشتائم.

وأكدت ذات المصادر، أن الأجهزة الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، تمكنت من اعتقال المعتدي، بفضل يقظتهم وسرعة تدخلهم، حيث تمت محاصرة المعتدي بأحد سطوح الجيران، وتم شل حركته وتصفيده واقتياده لمخفر الشرطة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة