خطير: معتقل يسب الذات الإلهية وينهال على قاضي الجلسة بوابل من الشتم باستئنافية مراكش

حرر بتاريخ من طرف

اهتزت قاعة الجلسات بغرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش ليلة أمس الثلاثاء 25 أبريل الجاري، على وقع سابقة خطيرة بعدما أقدم معتقل على مهاجمة قاضي الجلسة.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن معتقلا متابعا من قبل النيابة العامة بتهم السرقة الموصوفة والضرب والجرح واعتراض السبيل، انتفض في وجه قاضي الجلسة الأستاذ مسعود مصلي مباشرة بعد أن نطق حكما يدينه بـ12 عاما سجنا نافذا.

وأضافت مصادرنا، أن المعتقل المسمى “م، ا” والذي تم توقيفه في واقعة الإعتداء على سياح أجانب، لم يتورع في سب الذات الإلهية وأمطر القاضي بوابل من الشتم والقذف بأحط الألفاظ قبل أن يرشقه بواسطة قنينة ماء.

وأكدت المصادر ذاتها، أن الظنين الذي سبق لوالدته أن استفادت من مأذونيتي نقل، واصل اعتداءه اللفظي على القاضي أمام المحامين ورجال الأمن ومتابعي الجلسة وبصق في وجهه مرات عدة واصفا إياه بأقبح النعوت وهو يصرخ ” زيدني بغيت الإعدام”.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن القاضي الذي كان بصدد نطق الأحكام في حق أزيد من خمسين متابعا، اضطر الى رفع الجلسة قبل استئنافها من جديد بعد تحرير محضر في النازلة وإحالة المعني بالأمر على المحكمة الإبتدائية لمحاكمته من أجل ما ارتكبه في حقه.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة