خطير.. “مسخوط” يطعن والده بعد مغادرته للسجن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

اهتز درب الجامع بحي سيدي بوعمر بالمدينة العتيقة لمراكش قبل قليل من زوال يومه الخميس 26 شتنبر، على وقع جريمة محاولة قتل ستيني على يد إبنه الذي غادر السجن قبل يوم واحد فقط.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن المعني بالامر المزداد سنة 1989، كان قد اعتقل من بعد إحداثه للفوضى والسكر العلني بطريق “الكزا”، وامضى فترة في السجن قبل ان يغادره أمس الاربعاء، وصبيحة اليوم التحق بمنزل والده ودخل معه في شنآن انتهى بتوجيه طعنات يالسلاح الابيض لصدر والده الستيني، وارساله في حالة خطيرة، صوب قسم الانعاش بمستعجلات مستشفى ابن طفيل.

وقد تمكنت عناصر الامن التابعة للدائرة الثانية، من اعتقال الجاني واحالته على المصلحة الولائية للشرطة القضائية لتعميق البحث، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية الى حين عرضه على انظار النيابة العامة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة