خصاص بمحلات بيع الاسماك البلجيكية نتيجة الحجر الصحي في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

تواجه المتاجر الكبرى البلجيكية نقصا في مادة الجمبري المقشر، بسبب التدابير المتخذة في المغرب من أجل وقف تفشي وباء فيروس كورونا، وذلك حسبما نقلت الصحافة الفلامانية عن مدير سوق الأسماك توم بريمرور.

ويتم إرسال الجمبري الذي يجري اصطياده في بحر الشمال إلى المغرب، ليتم تقشيره هناك في وحدات متخصصة، يشهد نشاطها تباطؤا أو توقفا بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن وباء فيروس “كوفيد-19”.

وقال مدير سوق السمك الفلاماني إنه “نتيجة لذلك، نشهد هنا نقصا في الجمبري المقشر”.

ويعد الجمبري الذي ينتمي لفصيلة القشريات، مكونا أساسيا في المطبخ البلجيكي، حيث يتم تقديمه في السلطات أو وجبات الكروكيت أو ضمن أطباق فواكه البحر، علما أنه يستهلك بنسبة 95 بالمائة لدى كل أسرة بلجيكية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة