خسارة كبيرة لمراكش.. إغلاق جميع فنادق رياض موكادور وسط أجواء من الاحتقان

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ عمال ومستخدمو مختلف الوحدات الفندقية التابعة لمجموعة رياض موكادور بمراكش، بقرار الاغلاق المفاجئ الذي طال انطلاقا من صبيحة يومه الخميس 1 فاتح يوليوز، جميع الوحدات المتواجدة بمراكش.

ووجد المئات من عمال ومستخدمي 7 فنادق تابعة للمجموعة بمراكش، بتغيير شركة الامن الخاص، ومباشرة منع المستخدمين من ولوج الفنادق المعنية بالاغلاق، وسط اجواء من الصدمة والاحتقان، وفي ظل مباشرة مجموعة من المفوضين القضائيين لاجراءات المعاينة الخاصة بهذا الاجراء، بعد استدعائهم من طرف المكاتب الممثلة للعمال ومختلف الاطراف.

ووفق مصادر كشـ24، فإن الاغلاق المفاجئ الذي يعتبر خسارة كبيرة لمراكش، والمدينة على ابواب انطلاقة الموسم السياحي وبداية العطلة، شمل جميع الوحدات التابعة للمجموعة بمراكش، ويتعلق الامر بفنادق رياض موكادور، المنزه، المنارة، جليز، اوبرا ، أكدال ،مراكش، وفندق القصبة.

وتضيف المصادر، ان أحد هذه الوحدات بلغ فيها الامر الى طرد الزبائن المتواجدين في الفندق و البالغ عددهم 5 زبائن، بالموازاة مع منع المستخدمين من ولوج الفندق واخبارهم بقرار الاغلاق التام، التي يتوقع ان يتضرر منه قرابة 700 مستخدم تابع لمجموعة “اينا هولدينغ” المملوكة لعائلة رجل الاعمال الراحل ميلود الشعبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة