خالد وية يكشف أهداف برنامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قال مدير الوكالة الحضرية لمراكش خالد وية، إن الجيل الجديد من برامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش سيمكن من تحسين عيش الساكنة وانعاش الحركية الاقتصادية والسياحية وتشجيع الأنشطة الحرفية والصناعية التقليدية بهذه المدينة.

وأضاف في تصريح صحفي بمناسبة ترؤس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مراسم التوقيع على أربع اتفاقيات- إطار، بمناسبة تقديم برامج تأهيل وتثمين المدن العتيقة بسلا ومكناس وتطوان والصويرة، أمس الاثنين بمراكش، أن هذه البرامج التي تشكل موضوع اتفاقية تم التوقيع عليها أمام أنظار صاحب الجلالة في 14 ماي 2018 ، رصد لها غلاف مالي يقدر ب484 مليون درهم.

وتهم هذه البرامج ، يقول خالد وية، بالأخص تأهيل 18 ممرا على مسافة 5ر21 كلم وانجاز وتهيئة 6 مرائب للسيارات ضمنها اثنين تحت أرضيين وترميم وتأهيل 6 فنادق عتيقة، إلى جانب 10 مشاريع لترميم المآثر التاريخية وتهيئة 5 حدائق تاريخية والساحات والفضاءات العمومية.

وأكد أن هذه المشاريع تعكس العناية المولوية السامية التي يوليها صاحب الجلالة لمدينة مراكش، كما أنها تأتي تتمة لبرنامج تأهيل المدينة العتيقة لمراكش المتعلق بالتأهيل الحضري وتهيئة المدارات السياحية والروحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة