خاص.. 15 سنة سجنا في حق الفشتالي صاحب مقهى لاكريم

حرر بتاريخ من طرف

بعد ازيد من 20 جلسة محاكمة ماراطونية، أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش قبل قليل من مساء يومه الجمعة 26 يوليوز ، احكامها في حق المتهمين في جريمة لاكريم المافيوزية التي هزت مراكش نهاية 2017

وقضت المحكمة في حق مصطفى الفشتالي صاحب مقهى لاكريم ب 15 سنة سجنا نافذا، و8 سنوات في حق قريبه محمد الفشتالي، فيما قضت في حق منفذي الجريمة اللذين يحملان الجنسية الهولندية بالاعدام فيما وزعت احكاما ثقيلة في حق باقي المتهمين.

وتوبع صاحب مقهى لاكريم بمراكش الذي كان مسرحا لحادث اطلاق النار المافيوزي شهر نونبر 2017، وتسبب في مقتل الشاب “حمزة الشايب” الطالب بكلية الطب والصيدلة بمراكش، بتهم جنائية تشمل تهمة تكوين عصابة، والمشاركة في إخفاء أشياء متحصل عليها من جريمة يعلم بظروف ارتكابها، والمشاركة في إخفاء وثائق من شأنها أن تسهل البحث في الجنايات والجنح، والكشف عن أدواتها وعقاب مرتكبيها،

كما توبع الفشتالي مالك المقهى المنحدر من جماعة دار الكبداني بالدريوش شمال المملكة، بجنح عديدة تهم المشاركة في تزوير محررات بنكية وتجارية وإستعمالها، والمشاركة في تزوير شيكات وإستعمالها، وعدم التبليغ بوقوع جناية، وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وكان صاحب مقهى لاكريم قد اعتقل رفقة 5 أشخاص آخرين بعد مغادرته مدينة مراكش باتجاه مدينة الدار البيضاء، بعد وقوع حادث إطلاق النار بدقائق فقط، عقب اجتماعه مع المعنيين بلأمر، ومن بينهم ابن عمه، بإحدى مقاهي حي بوركون، القريب من الشقة التي يملكها في شارع الزرقطوني وسط العاصمة الاقتصادية.

وتعود تفاصيل هذه الجريمة إلى 2 نونبر 2017، بعدما تم اطلاق النار على مرتادي مقهى «لاكريم» بالحي الشتوي بمراكش من قبل شخصين كانا على متن دراجة نارية من نوع ما تسبب في مقتل طبيب داخلي وجرح شخصين آخرين، علما ان المستهدف كان صاحب المقهى المتورط مع مافيات تهريب المخدرات في اوروبا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة