حملة سطوب 490.. “مولات الخمار” تُشعل جدل العلاقات الرضائية بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

أطلق نشطاء مغاربة، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى إلغاء الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي الذي يجرم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

وتزامنت الحملة مع الإفراج عن الشابة المعروفة إعلاميا بـ “مولات الخمار” والتي سجنت لإدانتها بالفساد والإخلال العلني بالحياء بعد انتشار فيديو لها ذي طبيعة جنسية.

وفي يناير الماضي أدانت محكمة بمدينة تطوان، الشابة هناء بالسجن شهرا واحدا بموجب الفصل 490 من القانون المغربي، فيما أصدرت السلطات مذكرة توقيف بحق الشاب الذي ظهر معها في الفيديو وهو مغربي يعيش خارج الوطن.

ودعا الائتلاف المغربي “خارجة عن القانون” إلى تغيير صور البروفايل على الفيسبوك ووضع صورة تدعو إلى “إسقاط الفصل 490” من القانون الجنائي المغربي.

وغرّد ناشطون مغاربة داعين إلى إلغاء الفصل.

يذكر أن عدة منظمات حقوقية تطالب بإلغاء القوانين التي تحد من الحريات الفردية وتجرم العلاقات الجنسية الرضائية بين الراشدين.

في المقابل عبر متفاعلون آخرون عن معارضتهم لهذه الحملة إما من منطلق اعتبارهم أن رفع التجريم عن العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج “لا يتناسب مع عادات المجتمع المغربي” أو لأنهم يعتبرون بأن هذه القضية “لا تحظى بالأولوية”.

وفي هذا الإطار كتب خالد فاتيحي “دبا حنا حلينا كاع مشاكلنا التي لا تعد ولا تحصى بقى لينا غير الفصل 490″، وأردف ساخرا “فعلا صدق من قال الناس في الناس والأقرع منشغل بمشيط الراس، وفي رواية أخرى آش خصك العريان خاتم أمولاي”.

حمزة أندلسي بدوره كتب “سالينا جميع المواضيع وحلينا مشاكل التنمية فالبلاد وبقى لنا غير الفصل 490 من القانون الجنائي هو لي خالق لينا عائق فالمسار التنموي ياك”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة