حمامات منتجع مولاي يعقوب تنتظر رفع قرار الإغلاق

حرر بتاريخ من طرف

يحيى الكوثري

بعد ما يقرب من سنة على قرار الإغلاق، تتطلع ساكنة منتجع مولاي يعقوب أن ترفع السلطات المحلية القرار، وتعيد فتح الحمامات الجماعية.

وقالت المصادر لـ”كشـ24″ إن فعاليات جمعوية محلية قد سبق لها أن راسلت عمالة الإقليم لعدة مرات بخصوص هذا الموضوع، لكنها لم تتلق أي رد.

وأثر قرار إغلاق الحمامات في المنتجع على الأوضاع الاجتماعية للساكنة، والتي تعيش في معظمها على مهن مرتبطة بسياحة المنتجع.

ويتساءل المواطنون بالمنطقة عن الأسباب التي تقف وراء استمرار قرار الإغلاق، في وقت أعادت فيه السلطات فتح الحمامات في مختلف مدن المغرب.

وجرى السماح بمدينة فاس، في الأيام الأخيرة، بإعادة فتح أبوابها لاستقبال الزبناء، لكن مع طاقة استيعابية لا يجب ان تتعدى 50 في المائة.

وجرى فتح الحمامات الفردية “البانيو” ابتداء في فاتح دجنبر الماضي من قبل شركة صوطيرمي، لكن هذا القرار لم يساهم في تحريك عجلة اقتصاد المنتجع.

ويقول السكان إن هذه الحمامات الفردية لا تحظى بإقبال كبير للزوار، بالنظر إلى تسعيرتها الغالية، مقارنة بالحمامات الجماعية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة