حقوقيون ينددون بالعنف الممارس على عاملة بمؤسسة تعليمة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ناشدت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، المسؤولين، فتح تحقيق شفاف في ما ورد في شريط حول الاعتداء على حارسة مؤسسة تعليمية بمراكش.

وطالبت الجمعية في مراسلة لوالي جهة مراكش اسفي ومدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة مراكش اسفي، ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، اتخاذ المتعين حفاظا على حقوق المشتكية وصونا لكرامتها، وايضا احتراما لمؤسسة عمومية ولاباء وامهات الأطفال التوحديين الذين يقدمون تضحيات جسام لتوفير شروط اقوم للادماج وضمان حق هذه الفئة في التعليم.

وجاءت هذه المطالب بعدما اطلع مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان على شريط فيديو لسيدة تسمى حنان ، تعمل حارسة بمدرسة الشابي مديرية مراكش. تكشف خلاله انها تعمل بالمؤسسة بتكليف من جمعية اباء الاطفال التوحديين وانها ام لطفلين يعانيان بدورهما من التوحد، مضيفة انه يوم 08 مارس الجاري تعرضت لاعتداء شنيع حسب ادعائها من طرف الرئيس السابق للجمعية، وانه اضافة الى الاعتداء الجسدي امطرها بوابل من السب والشتم وامتهان كرامتها.

وتضيف المعنية بالامر ان هذا الشخص معروف باساءته لاسرة التعليم بالمدرسة وانه دائم السب والقذف والشتم في حق نساء التعليم ومدير مدرسة الشابئ ، وهذا ما اكدته تصريحات متطابقة لسيدة اخرى بتصريحها في نفس الشريط.

واعتبر مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان، العنف الممارس في حق النساء وبكل انواعه الجسدي واللفظي انتهاك صارخ لحقوق الانسان ومسا بكرامة المرأة ، معبرة عن خشيتها ان يكون سلوك هذا الرجل نابعا من امكانية احتماءه بنفوذ او يتوفر على حماية ما ،حسب ما جاء في الشريط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة