حقوقيون ينتقدون اعتقال ناشط جمعوي بمراكش ويطالبون باطلاق سراحه

حرر بتاريخ من طرف

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن قلقها بعد إقدام رجال من الشرطة التابعة للدائرة الأمنية الخامسة، على إعتقال شاب من مقر مجلس مقاطعة مراكش المدينة، بناءا على طلب من رئيس مجلس مقاطعة المدينة ونائب عمدة مراكش والبرلماني عن المدينة العتيقة بمراكش.

وكان الشاب في زيارة لمجلس المقاطعة ، حيث طلب لقاء الرئيس الذي أبدى رفضا قاطعا بعد معرفته بالشاب فيما يبدو وفق بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان،أن رئيس مقاطعة مجلس المدينة بنى رفضه على إعتبار أن الشاب الذي ينشط في إحدى الجمعيات المحلية بدرب ضباشي ، يعد من منتقدي سياسة وتدبير الرئيس للشأن المحلي بمراكش، وأنه سبق له أن نشر شريطا يعبر فيه عن إنتقاداته ،كما عبر عنها في لقاء جمع رئيس مقاطعة مدينة مراكش مع بعض الجمعيات المحلية في لقاء سمي تواصلي حول تدبير وجمع النفايات.

وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، عن خشيتها أن تكون بواعث الاعتقال قائمة حلى خلفية مواقف الشاب من تدبير الشأن المحلي ، وخاصة داخل تراب مقاطعة مراكش المدينة، كما و أن تكون تهمة القذف ملفقة مرجحة ان يكون إعتقال الناشط الجمعوي من قلب مقر مجلس مقاطعة المدينة ، مشوبا بالتعسف ، وإنتصارا للسلطات التي يتمتع بها الرئيس ونفوذه كمنتخب في المجالس المحلية والجهوية والبرلمان.

وطالبت الجمعية بإطلاق سراح الشاب ، وإحترام حرية التعبير والرأي وحقه في إنتقاد تدبير الشأن العام بما فيه أعمال المجلس الجماعي مؤكدة أن الشكايات الكيدية ، واللجوء الى إتهامات المنتقدين والمعارضين لقضايا تدبير الشأن العام ، تعد مقاربة مناقضة للمقاربة التشاركية وللديمقراطية عموما، وخيارا يعصف بمجال الحريات والحقوق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة