حقوقيون يفضحون البوليساريو في لقاء مع المفوضية الاممية لحقوق الانسان

حرر بتاريخ من طرف

أجرى ممثولن عن رابطة الصحراء للديموقرطية وحقوق الانسان، مباحثات موسعة بمعية محمد علي النسور، رئيس قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمفوضية السامية للامم المتحدة لحقوق الانسان، على هامش إنعقاد الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف.

وشكل اللقاء فرصة لتسليط الرابطة الحقوقية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وممثليها حمادة لبيهي وزين العابدين الوالي للأضواء الكاشفة على سلسلة الإنتهاكات الجسيمة في مجال حقوق الإنسان التي يتعرض لها ساكنة مخيمات تندوف، ومصادرة حقوقهم المكفولة قانونا وعرفا على يد قيادة جبهة البوليساريو، داعين المفوضية السامية لضرورة التدخل العاجل لحماية ساكنة المخيمات، والحيلولة دون إختلاس المساعدات الإنسانية الموجهة إليها من طرف المجتمع الدولي.

وتحادث الجانبان عن جملة الإنتهاكات الخطيرة المرتكبة من لدن قيادة جبهة البوليساريو والسلطات الجزائرية، خاصة ما تعلق بملف المختطف لدى الجزائر الخليل أحمد ابريه، المجهول المصير منذ سنة 2008، عندما أقدمت السلطات العسكرية الجزائرية على إختطافه ومنع ذويه من زيارته، مطالبين المفوضية المعنية بحقوق الإنسان بالتدخل العاجل للكشف عن مصيره وإطلاق سراحه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة