حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة طفل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش من وزير الصحة والوكيل العام للملك لذى محكمة الاستئناف بمراكش بفتح تحقيق حول الاهمال المؤدي الى وفاة طفل بمستعجلات مستشفى محمد السادس بمراكش

وراسلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش المسؤولين بشأن وفاة الطفل عادل الورز الذي لا يتعدى سنه 3 سنوات جراء الاهمال الدي لحق به بناء على تصريح والده عزيز الورز ، وحسب ما تم تداوله على صفحات المواقع الاجتماعية من أشرطة توثق للحالة بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش التي كان مسرحا لها يوم الأربعاء25 ابريل 2018 .

وحسب افادة اب الطفل الضحية انه نقل ابنه ليلة الأربعاء من محل سكناه بلوداية دوار لفناجير الى المستشفى الجامعي بمراكش محمد السادس، من اجل علاج طفله الصغير، فلم يجد آذاناً صاغية، حيث تم طرده بحجة أنه ليس للطفل موعد من أجل اخضاعه للعلاج ،فعاد الأب ادراجه إلى مسكنه الذي يبعد حوالي 30كلم عن مراكش، الا أن استفحال حالة الطفل وازديادها سوء يوم ألأربعاء،جعلت الأب ينقل ابنه مرة أخرى إلى المستشفى ملتمسا التدخل لتمكينه من حقه في الصحة والعلاج، ومرة اخرى لم يحظى الطفل بأية رعاية صحية أو تدخل قصد التشخيص او العلاج ليفقد الطفل حقه في الحياة.

وتأسفت الجمعية المغربية لحقوق الانسان لوفاة الطفل عادل في هذه الظروف، و لتردي الوضع الصحي بمدينة مراكش، معتبرة الحق في الصحة حق اجتماعي من مشمولات حقوق الانسان المنصوص عليها في الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الذي تعد الدولة طرفا فيه ، وملزمة بمقتضياته؛

وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، بفتح تحقيق اداري وقضائي حول الاهمال والتقصير الذي قد يكون طال عادل ، وترتيب الجزاءات والاثار القانونية اللازمة ؛
محاسبة كل من اخل بمسؤولياته في تقديم الخدمات الصحية للطفل عادل، محملة الدولة مسؤولية تردي الخدمات الصحية، وضعفها، وعدم جودتها، كما حملتها مسؤولية ضعف البنيات وقلة الاطقم الطبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة