حقوقيون يطالبون بحل مشاكل التعليم بمدينة تامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

طالب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة بحل مشاكل التعليم بمدينة تامنصورت بما يتلائم والتزاماتها بشكل يضمن جودته.

وندد الفرع في بيان له توصلت “كشـ24” بنسخة منه، بما أسماه محاولات تكميم افواه المواطنات والمواطنين وترهيبهم بمدينة تامنصورت والتضييق الممنهج على النشطاء الحقوقيين ومحاولة الصاق التهم  الجاهزة بهم.

واستنكر الفرع “اسلوب المماطلة والتسويف اتجاه مطالب المحتجين واستخدام المقاربة الأمنية اتجاههم”، وطالب البيان “الدولة بالكف عن هاته الممارسات التي تخرق الحق في التظاهر والحق في التعبير وكذا حماية النشطاء الحقوقيين”.

وطالب البيان بـ”الإسراع بفتح الثانوية الإعدادية المحادية لمقر القيادة لتخفيف الضغط على الاعدادية الحالية وخلق المستويات الأخرى بابتدائية رياض منزه القريبة من تجزئة دار رزق وتحويل تلاميذ التجزئة المذكورة وتجزئة الإشراق و الشطر الخامس والثامن ودوار الزغادنة اليها لقربها لمحلات سكناهم عوض تصديرهم للمؤسسة الكائنة بتحزئة الياسمين (الجوامعية) لبعدها ووعورة الوصول اليها بسبب غياب اللإنارة وحالة الفلتان اللأمني على امتداد الطريق المؤدي اليها”.

وأشار رفاق الهايج إلى أنه “على اثر الاحتجاجات التي خاضتها امهات وآباء واولياء التلاميذ مدينة تامنصورت امام نيابة التعليم بمراكش، وتنصل المسؤولين بهاته الاخيرة من التزاماتهم وما تبعها من مواصلة المحتجين المؤازرين بالجمعية المغربية لحقوق الانسان بنفس المدينة خطواتهم النضالية ممتلة في استمرار الاحتجاج والمطالبة بتوفير شروط احسن لتمكين التلاميذ والتلميذات من مواصلة تعليمهم بشكل جيد عبر حل أزمة الاكتضاض وقلة الاطر التربوية،وعوض الاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة من طرف الجهات المختصة، تم تسليط اعوان السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي للتضييق على المحتجين، في محاولة لترهيبهم وتنيهم عن مواصلة اشكالهم النضالية عبر منعهم يوم الاثنين 25 شتنبر من استعمال الحافلات للتوجه صوب مراكش للاحتجاج امام النيابة، و محاصرتهم امام مؤسسة رياض الحمامة وتهديد مناضل و عضو فرع المنارة مراكش بالتحريض و تحميله عواقب ما سيحدث حسب رجال المركز المؤقت للدرك الملكي بتامنصورت بشكل فج وبنوع من الشطط في استعمال السلطة، اولا كونه اب يناضل كباقي اولياء التلاميذ، وثانيا كونه مناضل حقوقي يتابع عن قرب مدى التزام الدولة بحقوق الانسان محليا ويرفع التقارير لمكتب الفرع خصوصا ملف الحق في التعليم بالمدينة الجديدة”.

ودعا البيان إلى “الزيادة في اطر التدريس بجميع المؤسسات الكائنة بتامنصورت، واقامة مؤسسة اعدادية وثانوية بدوار القايد عوض ارسال التلاميذ  لمدينة تامنصورت”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة