حقوقيون يطالبون بتمديد فترات استقبال المتقاضين بالنيابة العامة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه المركز الوطني لحقوق الانسان رسالة الى رئيس المحكمة الابتدائية بمراكش ووكيل الملك بذات المحكمة محكمة طالب من خلالها تمديد فترات استقبال المتقاضين بالنيابة العامة بمراكش

وحسب الرسالة التي توصلت “كشـ214” بنسخة منها فقد “استرعى انتباه المركز الوطني لحقوق الانسان وهو يباشر ادواره في وضع الشكايات وتتبعها بالمحكمة الابتدائية ان الجهاز الساهر على ادارة النيابة العامة حدد ساعة واحدة كل يوم اثتنين ,وثلاثاء .اربعاء وخميس لتلقي شكايات المتقاضين اي اربع ساعات في الاسبوع لاستقبال شكايات المواطنين” .

واصافت الرسالة، “أن جلالة الملك عندما وضع تصورا ومفهوما جديدا للعدالة والدي اختار  له “القضاء في خدمة المواطن “اراد منه ان تكون العدالة قريبة من المتقاضين والاستماع الى المواطنين وارشادهم نحو قضاء ماربهم بمرونة وسير وتبسيط العلاقات بين  الناس والمؤسسات القضائية” .

واعتبر المركز أن “المدة الزمنية لاستقبال شكايات المتقاضين في ساعة واحدة من التاسعة الى العاشرة فيه اجحاف بحقوق المواطنين وخاصة ساكنة العالم القروي باقليم الحوز وما يتكبدون من مشاق الطريق قصد الوصول الى المحكمة لوضع شكاياتهم وهو امر غير مقبول دالك ان النيابة العامة مرفق ككافة المرافق التي يتعين ان تتميز بالاستمرارية وتقديم الخدمات للمواطنين بدون تعجيزهم بتحديد مدة مبكرة وضيقة للاستفادة من مرفق العدالة ضدا على ما تمليه المواثيق الدولية ودستور المملكة”.

وطالب المركز رئيس المحكمة الابتدائية بمراكش ووكيل الملك بذات المحكمة، التدخل العاجل لفتح الباب أمام المواطنين لوضع شكاياتهم لدى مصالح النيابة العامة كل أيام الاسبوع و طول ساعات العمل القانونية اذ لا يعقل أن يحضر مواطن من قرية بعيدة بعد تكبد مشاق السفر و يواجه بأن السيد وكيل الملك لا يستقبل الشكايات بعد العاشرة او يوم الجمعة كاملا .
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة