حقوقيون يطالبون باحداث دائرة أمنية بتامنصورت بعد أحداث عنف جديدة

حرر بتاريخ من طرف

جدد فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالمنارة مطلبه القاضي بتحويل جماعة حربيل تامنصورت لبلدية واحداث دائرة امنية بها وتحييد الدرك وحصر مجال اشتغاله بمجالها القروي نظرا لقصور الجهاز عن تدبير شؤون مدينة بحجم تامنصورت

وطالب فرع الجمعية الحقوقية مجددا بخلق فرص للتنمية بتامنصورت واحداث المرافق الاساسية بها من مؤسسات تعليمية وصحية ونقل حضري وخدمات اخرى اجتماعية وذلك عقب الانفلات الامني الذي شهدته المدينة أمس الاثنين.

واشار بيان للجمعية انها وقفت مجددا على حالة الانفلات الامني الذي تعيشه مدينة تامنصورت وسجلت تنامي حالات الاعتداء على المواطنات والمواطنين سواء داخل مركز المدينة او على الطريق الرابطة بينها وبين مدينة مراكش.

كما تلقت الجمعية باستغراب حدث مهاجمة مركز المدينة وشريان الحياة بها بقلب تجزئة الياسمين الجوامعية من طرف عصابة اجرامية مساء امس الاثنين 24 فبراير مدججة بالأسلحة البيضاء، حيث خلفت خسائر كبيرة في ممتلكات المواطنات والمواطنين ( تهشيم زجاج 11 سيارة ) واصابة شخص تم نقله صوب مستشفيات مراكش وخلق حالة من الفوضى والهلع وانعدام الامن كما اطلعت على عدد من الحوادث المماثلة متعلقة باعتراض السبيل والسرقة تحت التهديد، خصوصا بالاشطر التي تغيب فيها الإنارة العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة