حقوقيون يتخوفون من تعرض طفلة للإهمال بعد تركها لأسبوع بدون علاج بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عبّرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، عن مخاوفها من أن يكون تأزم الوضع الصحي للطفلة كوثر ناتج عن تقصير في المسؤولية أو خطأ طبي أو عرضي كما يشاع.

وقال فرع الجمعية الحقوقية في بلاغ توصلت “كشـ24″، إنها “توصلت من أب الطفلة كوثر، ذات 13 ربيعا، والمنحدرة من إحدى دواوير قيادة توامة إقليم الحوز، بمعطيات تفيد أن الطفلة كوثر أصيبت بكسر على مستوى ورك رجلها اليسرى، وأنها ولجت مستشفى الأم والطفل بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس يوم 02 دجنبر الجاري، ولم تجرى لها العملية الجراحية إلا يوم الإثنين 09 دجنبر، وبعدها نقلت إلى مصلحة العناية المركزة بذات المستشفى حيث لازالت في غيبوبة تامة إلى حدود مساء يومه الجمعة 13 دجنبر”.

وقد حاولت الأسرة، وفق البلاغ ذاته، “معرفة أسباب غيبوبة الطفلة كوثر، والإطلاع على وضعها الصحي، وتلقي التوضيحات اللازمة للإطمئنان على الطفلة كوثر، لكن دون جدوى”.

واستغربت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، “لطول المدة الفارقة بين ولوج الطفلة كوثر للمستشفى وتاريخ إجراء العملية الجراحية، وأيضا مدة وجودها بقسم العناية المركزة”، معربة عن “خشيتها على صحة الطفلة كوثر، وأن يكون تأزم وضعها الصحي ناتج عن تقصير في المسؤولية أو خطأ طبي أو عرضي كما يشاع”.

وطالب البلاغ “الجهات المختصة بإطلاع والد الطفلة كوثر عن وضعها الصحي، وتمكينه من ملفها الطبي، وتزويده بكل التوضيحات والتفسيرات الضرورية”، و”اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الطبية لضمان حق الطفلة كوثر من العلاج حتى تسترجع عافيتها”.

كما طالب رفاق عزيز غالي بـ”فتح تحقيق حول أسباب عدم تقديم الرعاية والعناية الطبية لكوثر فور دخولها للمستشفى، وتركها مدة أسبوع دون علاج أي من 02 دجنبر إلى غاية 09 منه تاريخ إجراء العملية الجراحية التي لم تستفق بعدها لحدود اللحظة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة