حفدة سيدي يوسف بن علي بمراكش يردون على اتهامات “محافظ الضريح”

حرر بتاريخ من طرف

نفى حفدة الوالي سيدي يوسف بن علي دفين الضريح الكائن بسوق الربيع بمراكش التهم الموجهة إليهم بالإعتداء على محافظ الضريح.

وقال الحفدة في اتصال بـ”كشـ24″، إن الخلاف مع المحافظ كان بسبب هبة ملكية تسلمها الأخير ليلة عيد الأضحى، حيث تقدم اليه الحفدة للإستفسار عن مآل الهبة، غير أنه أنكر في البداية تسلمها مشيرا إلى ناظر الأوقاف هو من توصل بها، قبل أن يعود ليؤكد بالقول “عطيت منها للطلبة ونتما متنعرفكمش”.

وأدلى الحفدة للجريدة بمجموعة من الظهائر الشريفة لعدد من السلاطين لتكذيب المزاعم التي تقول بأنهم  “لا يمتون إلى دفين الضريح  بأي صلة قرابة ولا يملكون أي وثائق أو ظهائر ثتبت صحة ما يدعون، ويقومون بتوظيف الضريح للإسترزاق”.

وأستغرب الحفدة كيف يستلم هذا الشخص الذي يقول انه معين من طرف مندوب وزارة  الأوقاف، الهبة مكانهم والتصرف فيها بتلك الطريقة دون وجه حق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة