حصري | فرقتان من الرباط والبيضاء تنضمان إلى البحث تحت أنقاض عمارة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

لليوم الرابع على التوالي، تُواصل فرق الإنقاذ في موقع المبنى المنهار التابع لورش توسعة مصحة الشفاء بمراكش عمليات البحث تحت الأنقاض، وتواصل فرق الإنقاذ عملها على مدار الساعة مستخدمة أجهزة متطورة.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها كشـ24 فإنه بالرغم من تلاشي الآمال بالعثور على أحياء، فقد تمت الاستعانة بخدمات فرقتين متخصصتين في الزلازل وانهيار المباني إحداهما من الرباط والأخرى من الدار البيضاء للبحث وسط أنقاض المبنى المنهار، في وقت تم فيه إخلاء العمارة السكنية المقابلة مع ورش توسعة مصحة الشفاء وذلك تحسبا للحيلولة دون انهيار الورش، مع وضع دعامات خاصة من جميع جهات البناية.

وأوضحت المعطيات ذاتها، أن الفرقتين الخاصتين بالبحث تحت الأنقاض تعملان بتنسيق مع الجهات المركزية للوقاية المدنية بالرباط، وذلك بالاستعانة بجهاز متطور للاستشعار يتحسس نبضات القلب، كما تستخدم عناصر الوقاية المدنية معدات تقنية عالية الدقة للبحث عن ناجين أو ضحايا مفترضين تحت الأنقاض.

وللإشارة فإن الشركة الخاصة التي دخلت على الخط، لدعم مجهودات فرق الانقاذ، ضاعفت من عدد العاملين المتدخلين في العملية والبالغ عددهم 150 عاملا يعملون في إطار فريقين أحدهما بالنهار والآخر بالليل، وذلك في إطار الجهود المبذولة للعثور على مفقودين تحت انقاض ورش توسعة مصحة الشفاء بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة